نصائح جمالية

طريقة تغطية الحبوب بالبلاستر

يتم استخدام البلاستر لتسريع عملية علاج الحبوب، حيث يعتبر عبارة عن ملصقات صغيرة مصنوعة من مادة هلامية تُسمى الهيدروكولويد. تعتبر هذه الملصقات فعالة في تغطية البثور وامتصاص أي خراج يوجد بها. سنتعلم في هذا المقال كيفية وضع بلاستر على الحبوب لتغطيتها.

كيفية تغطية الحبوب بالبلاستر

تحتاج بعض أنواع الملصقات إلى وضعها لبضع ساعات، وبالتالي يفضل وضعها قبل النوم، ولكن يمكن أيضًا وضعها خلال النهار بسبب تصميمها الحديث. تسمح هذه الملصقات بوضعها على الحبوب دون أن تكون واضحة، وتأتي بالتالي:

  1. تأكدي من تنظيف وجهك ويديك قبل وضع بلاستر.
  2. اختاري الحجم المناسب للبثرة حتى تكون في وسط الملصق.
  3. تأكدي من أن جلدك جاف قبل وضع الملصق بلطف على البشرة، ويمكنك أن تجعل هذه الخطوة الأولى قبل وضع أي شيء آخر على وجهك.
  4. اتركي الملصق على وجهك لبضع ساعات، ويمكنك أن تتركيه حتى 24 ساعة أو حتى يتحول لون البثرة إلى لون مظلم. إذا تحولت البثرة إلى لون مظلم، فهذا يعني أن الملصق امتص السائل بالكامل من البثرة.

الوقت المناسب لوضع البلاستر على الحبوب

يعتبر وضع البلاستر على الحبوب خلال الليل أثناء النوم هو الوقت المثالي بلا شك. يتم في ذلك الوقت إجراء عمليات إصلاح وتجديد الخلايا ومعالجة البشرة، حيث يقوم الجلد بأداء وظائفه الحيوية في هذه الفترة. وباستخدام البلاستر على الحبوب خلال هذا الوقت، يمكن الحصول على نتائج أفضل وأكثر فعالية.

إقرئي أيضا : أضرار التقشير البارد

كيف يشفي البلاستر الحبوب؟

تستخدم ملصقات البلاستر لعلاج الحبوب وتقليل ظهورها بفعالية، ويعود ذلك إلى عدة أسباب مهمة تشمل ما يلي:

  1. امتصاص السوائل الزائدة من الحبوب: تعمل هذه الملصقات بشكل فعال على امتصاص السوائل الزائدة والأوساخ من الحبوب المصابة. وعندما تتحول هذه المواد الزائدة إلى مادة هلامية، تتماسك وتلتصق بالملصق. بالإضافة إلى ذلك، تساهم في منع البكتيريا من الدخول إلى البثور وتساعد في تهدئة الاحمرار والالتهاب.
  2. مساعدة على عدم لمس الحبوب: قد يكون من الصعب عدم لمس الحبوب باليدين، ولكن عند استخدام البلاستر، يتم منعك تلقائيًا من لمس البثور. يعتبر عدم لمس البثور أمرًا مهمًا لأن لمسها قد يزيد من الالتهاب ويؤدي إلى زيادة وقت الشفاء وترك ندوب على الجلد.
  3. استخدام مواد فعالة في علاج الحبوب: تحتوي بعض ملصقات البلاستر على مواد تساعد في عملية التعافي من الحبوب. على سبيل المثال، يحتوي بعضها على حمض الساليسيليك الذي يساهم في إزالة البكتيريا والأوساخ بشكل فعال. كما يوجد أنواع أخرى تحتوي على مستخلص الصبار أو كريمات فيتامين أ، والتي يمكن أن تخفف بشكل كبير من الالتهابات.

مع ذلك، يجب الإشارة إلى أنه قد يكون البلاستر غير فعال في علاج الآفات المغلقة مثل الرؤوس البيضاء والسوداء. فعادةً ما يتم استخدامها للتعامل مع الحبوب النشطة فقط، ولا تستطيع أن تمنع ظهور الحبوب تمامًا.

إقرئي أيضا : استخدام الكونسيلر لإخفاء آثار حب الشباب

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى