الغذاء الصحي

أضرار الشوكولاتة الداكنة هل فعلا تؤدي إلى الإدمان؟

أصبح إدمان الشوكولاتة الداكنة مشكلة شائعة في الفترة الحالية، وأصبح يشكل تهديداً للصحة العامة، نظراً للمخاطر التي يمكن أن يسببها مثل زيادة الوزن والمشاكل الصحية المترتبة على ذلك. يهدف هذا المقال إلى التعرف على أضرار الشوكولاتة الداكنة والعوامل التي قد تؤدي إليه، فضلاً عن التركيز على الآثار الضارة لهذا الإدمان وكيفية التغلب عليه.

ما حقيقة إدمان وأضرار الشوكولاتة الداكنة

الإدمان على الشوكولاتة لا يُعتبر إدمانًا حقيقيًا بمفهومه الدقيق أو التشخيص الطبي الرسمي، بل يُعتبر تعبيرا مجازيا عن الرغبة الشديدة التي يمكن أن يعاني منها بعض الأفراد في تناول الشوكولاتة بشكل مستمر دون القدرة على مقاومتها. ويُشير هذا التعبير المجازي أيضا إلى الصعوبات التي قد تنشأ عند محاولة الامتناع عن تناول الشوكولاتة، بما في ذلك ظهور أعراض و أضرار الشوكولاتة الداكنة.

أسباب إدمان الشوكولاتة

يعتبر أن إدمان و أضرار الشوكولاتة الداكنة ينبع من عدة جوانب تتعلق بتكوينها وتأثيرها على المسارات العصبية، مما يؤثر بدوره على مزاج الفرد وسلوكياته. يتضمن هذا الإدمان أيضًا دوافع نفسية تتعلق برغبات الفرد في تناول الشوكولاتة، إلى جانب الاستمتاع بطعمها الحلو والمحبب للجميع.

الكاكاو، الذي يُعتبر المكون الرئيسي للشوكولاتة، يحتوي على مجموعة متنوعة من المركبات التي تؤثر على الجهاز العصبي بطرق مختلفة. من بين هذه المركبات:

  1. الكافيين:يعدالكافيين من المنبهات التي تؤثر على الجهاز العصبي، مما يعزز اليقظة ويزيد من طاقة الفرد ونشاطه.
  2. التريبتوفان والفينيل إيثيلامين:يحفز التريبتوفان والفينيل إيثيلامين إطلاق هرمونات السعادة مثل السيروتونين والدوبامين، مما يحسِّن المزاج ويخلق شعورا بالسعادة.
  3. الأنانداميد: يعتبر مادة تحفِّز نظام المكافأة في المخ، مما يؤدي إلى إحساس بالنشوة والسعادة.

تكمن خطورة تلك المركبات في إمكانية زيادة الرغبة في تناول كميات إضافية من الشوكولاتة. بالإضافة إلى ذلك، يعَتَقَد أن الأطعمة المعالجة الغنية بالسكر والدهون، مثل الشوكولاتة، قد ترتبط بسلوكيات الأكل التي تشبه الإدمان.

من الناحية النفسية، يلعب العوامل النفسية دورًا هامًا في إدمان الشوكولاتة والرغبة الشديدة في تناولها. يمكن أن تؤدي الضغوط النفسية والحالة المزاجية السيئة إلى الرغبة في تناول الأطعمة الحلوة أو الشوكولاتة كوسيلة لتخفيف تلك المشاعر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون نقص النوم أحد العوامل التي تزيد من هذه الرغبة في بعض الحالات.

إقرئي أيضا : أضرار لسان الحمل

أعراض إدمان الشوكولاتة

تعَد الرغبة الشديدة في تناول الشوكولاتة من بين أبرز علامات الإدمان على هذا الطعام اللذيذ، وتظهر سلوكيات وعلامات الإدمان على الشوكولاتة على النحو التالي:

  • تناول كميات كبيرة من الشوكولاتة بسرعة فائقة وبشهية شديدة دون القدرة على مقاومة هذا النوع من التناول القهري.
  • تناول الشوكولاتة حتى في حالة عدم الشعور بالجوع، وذلك رغم الوعي بالعواقب الصحية السلبية.
  • إخفاء كميات كبيرة من الشوكولاتة وتناولها في سرية تامة.
  • تناول كميات كبيرة من الشوكولاتة يصل إلى درجة التسبب في آلام المعدة والشعور بالمغص.
  • الشعور بالقلق وعدم الراحة أثناء تناول الشوكولاتة.
  • الشعور بالذنب والندم بعد تناول الشوكولاتة.

أضرار الشوكولاتة الداكنة

على الرغم من التنوع الكبير في الفوائد التي تقدمها الشوكولاتة عند تناولها بحذر، يظهر أن التناول المفرط لها يفوق هذه الفوائد، وقد يتسبب في الإصابة بمجموعة من المشاكل الصحية والنفسية، منها:

  1. زيادة الوزن والسمنة والأمراض المزمنة المتعلقة بها.
  2. تسوس الأسنان.
  3. تأثير سلبي على صحة العظام وتقليل كثافتها.
  4. زيادة في آلام نوبات الصداع النصفي لدى بعض المصابين.
  5. تأثير على الصحة النفسية، مثل الشعور بالذنب، والقلق، وربما الإصابة بالاكتئاب.

وبالإضافة إلى ذلك، يظهر أن الإدمان على الشوكولاتة يسبب ظهور أعراض انسحاب لدى بعض الأشخاص عند التوقف الفجائي عن تناولها، وتشمل هذه الأعراض:

  1. شعور برغبة قوية في تناول طعام حلو.
  2. شعور بالقلق وتدهور المزاج.
  3. التهيج.
  4. اضطراب في النوم.
  5. صعوبة في التركيز.
  6. الشعور بالتعب العام وربما الدوخة.
  7. الغثيان.

إن هذه الآثار السلبية تسلط الضوء على أهمية تناول الشوكولاتة بحذر وتوازن، مع الاهتمام بالحفاظ على نمط حياة صحي.

علاج إدمان الشوكولاتة

قد يشير الشغف الكبير لتناول الشوكولاتة وظهور سلوكيات الإدمان المؤثرة في الحياة اليومية إلى احتمالية الإصابة بالاضطرابات الغذائية. لذلك، يوصى بضرورة استشارة الطبيب للحصول على تشخيص دقيق والعلاج المناسب. وهناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في علاج إدمان الشوكولاتة وتقليل استهلاكها، مثل:

  • ضرورة شرب كمية كبيرة من الماء يومياً تأتي من أجل الحفاظ على الرطوبة الجسمية وتجنب حدوث جفاف، حيث يمكن أن يؤدي الجفاف إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • تعويض الشوكولاتة ببدائل صحية مثل المكسرات، والبذور، والفواكه يمكن أن يكون خيارًا جيدًا لتحسين نمط التغذية.
  • تحقيق تشتيت للانتباه يمكن من خلال ممارسة أنشطة مثل المشي أو الانغماس في هوايات محببة، وذلك بهدف تحقيق التفرغ عندما ينشأ الرغبة في تناول الشوكولاتة.
  • اختيار أصناف الشوكولاتة ذات نسبة منخفضة من الدهون والسكر، مثل الشوكولاتة الداكنة، يمكن تعزيز طعمها بإضافة لمسة من الحليب أو قطع من الفاكهة الطازجة.
  • تقليل مستويات التوتر يمكن تحقيقه عبر ممارسة الرياضة، أو التأمل الواعي، أو التفرغ لهوايات ممتعة.
  • ضمان حصولك على كمية كافية من النوم يعتبر أمراً هاماً.
  • تحقيق توازن غذائي مناسب يتضمن تبني نمط غذائي صحي يحتوي على البروتينات، والحبوب الكاملة، والفواكه، والخضراوات.

نصيحة عامة

تُعتبر الشوكولاتة واحدة من الأطعمة المحببة للكثيرين، ولكن يمكن أن تكون مدركة لتأثيرها الإدماني نتيجة تأثيرها على الجهاز العصبي، بالإضافة إلى احتوائها على نسب عالية من السكر والدهون. لذا، يُنصح عمومًا بأهمية الاعتدال في تناول الشوكولاتة واختيار الأنواع التي تحتوي على كميات منخفضة من الدهون والسكر. يهدف ذلك إلى الاستمتاع بفوائد الشوكولاتة الصحية وتجنب الآثار الضارة المحتملة.

إقرئي أيضا : أضرار خل التفاح العضوي

     المراجع المعتمدة     

ماذا يحدث لجسمك عند تناول الشوكولاتة كل يوم؟

لاحظت بعض الأبحاث أن تناول الشوكولاتة الداكنة بانتظام يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم قليلاً وتوسيع الشرايين بسبب زيادة تدفق الدم. ومن الجدير بالذكر أن تناول أنواع الشوكولاتة الأخرى مثل الشوكولاتة الحليبية أو الشوكولاتة البيضاء، وكذلك شرب الحليب المشبع بالدهون مع الشوكولاتة الداكنة قد يقلل من الفوائد الصحية المحتملة.

كم كمية الشوكولاتة المسموحة في اليوم؟

من المستحسن تناول 15-20 جرامًا من الشوكولاتة الداكنة في الوقت المبكر من اليوم كل يوم للتمتع بالفوائد المرتبطة بصحة القلب والأوعية الدموية.

كم نسبة الشوكولاتة الداكنة الصحية؟

عند اختيار نوع من الشوكولاتة، يجب مراعاة مجموعة من المعايير. من الأفضل الاعتماد على الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو، مثل 70% أو أكثر، حيث تزداد القيمة الغذائية للشوكولاتة كلما زادت نسبة الكاكاو فيها.

ما الفرق بين الشوكولاتة الداكنة والعادية؟

يعتبر استهلاك الشوكولاتة الداكنة ذات نسبة الكاكاو التي تتجاوز 60% خيارًا صحيًا مقارنةً بالشوكولاتة الحليب والشوكولاتة البيضاء. فقد أظهرت الأبحاث أن الشوكولاتة الداكنة غنية بمضادات الأكسدة مثل البوليفينول والفلافانول، التي تساعد في مكافحة الجذور الحرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى