الصحة النفسية

مرض الشحنات الكهربائية (مرض الصرع)

يتمتع معظم المصابين بمرض الصرع بحياة آمنة ومريحة على نحو مشابه للأشخاص الأصحاء، وذلك يتحقق من خلال استخدام الأدوية المضادة للصرع والممارسات الصحية التي تسيطر على الحالة المرضية وتقلل من حدوث نوبات الصرع وتحافظ على الصحة الجسدية. ولكن، هل الصرع يمكن اعتباره مرضًا نفسيًا؟ وهل يمكن أن يؤدي الصرع إلى اضطرابات نفسية؟

هل الشحنات الكهربائية (مرض الصرع) مرض نفسي؟

لا، النوبات الكهربائية (الصرع) ليست اضطرابًا نفسيًا، بل هي اضطراب أو خلل في نشاط الدماغ الطبيعي يتسبب في حدوث نوبات تشنجية متكررة. ومعظم الأشخاص المصابين بمشكلة النوبات الكهربائية لا يعانون من مشاكل إدراكية أو نفسية.

هل تسبب الشحنات الكهربائية أمراضًا نفسية؟

بالفعل، الأشخاص الذين يعانون من صرع شديد وغير منضبط قد يواجهون مشاكل واضطرابات نفسية، وقد أوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن حوالي 30٪ من البالغين المصابين بمرض الصرع قد يعانون أيضًا من اضطرابات نفسية خطيرة مثل الاكتئاب الشديد والفصام والاضطراب الثنائي القطب.

تشير الدراسات والأبحاث إلى أن بعض مناطق الدماغ المسؤولة عن نوبات الصرع النوعية قد تؤثر أيضًا في المزاج وقد تؤدي إلى الاكتئاب. هناك علاقة قوية بين شدة الصرع والاكتئاب، حيث يمكن أن يزيد مرض الصرع الشديد وغير المنضبط من حدة الاكتئاب، وعلى الجانب الآخر قد يكون الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أكثر عرضة للإصابة بالصرع.

وأشارت مؤسسة الصرع الأمريكية إلى أن التحديات التي يواجهها مرضى الصرع، مثل الشعور بالخجل والعار والخوف والتغيرات في العلاقات الاجتماعية والتأثير النفسي لنوبات الصرع، يمكن أن تؤدي أيضًا إلى الاكتئاب. بالإضافة إلى الاكتئاب، يعاني مرضى الصرع بشكل أكبر من اضطرابات القلق. ويمكن تلخيص ذلك في النقاط التالية:

  1. يمكن أن يكون القلق رد فعلًا على التشخيص الصرع، أو على أعراض النوبات الصرعية، أو حتى الآثار الجانبية للأدوية المضادة للصرع.
  2. تظهر مشاعر القلق غالبًا بعد تشخيص مرض الصرع أو بعد حدوث النوبة الأولى.

إقرئي أيضا : الفرق بين الفصام وثنائي القطب

هل تسبب أدوية الشحنات الكهربائية مرضًا نفسيًا؟

نعم، قد تؤدي الأدوية الموجهة لاضطرابات الشحنات الكهربائية إلى حدوث تغيرات في المزاج. في عام 2008، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تحذيرًا عامًا بشأن زيادة خطر الانتحار أو الأفكار الانتحارية عند استخدام الأدوية المضادة للصرع. وفي عام 2009، أظهرت إحدى المراجعات أن الأدوية المضادة للصرع قد تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

هل تسبب الشحنات الكهربائية إعاقة ذهنية؟

لا الصرع نفسه لا يؤدي إلى إعاقة ذهنية، ولكنه قد يترافق مع حدوث إعاقات ذهنية في بعض الحالات. على سبيل المثال، قد يحدث تزامن بين حوادث الصرع وحدوث إعاقات ذهنية، مثل انخفاض مستوى الأكسجين، أو الإصابة، أو العدوى خلال فترة الولادة، والتي قد تسبب إعاقة ذهنية بالإضافة إلى الصرع والشلل الدماغي.

إقرئي أيضا : الصرع الصامت عند الأطفال

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى