نصائح صحية

ما أسباب الألم في وسط القفص الصدري؟

تتعلق آلام القفص الصدري عمومًا بظروف وحالات غير خطيرة، وعادةً ما تتلاشى بدون الحاجة إلى تدخل طبي. ومع ذلك، في حالات نادرة قد تكون هناك أمور تستدعي الاهتمام الطبي الفوري. في هذا المقال، سنستعرض الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم في وسط القفص الصدري، مع التركيز على الحالات التي قد تكون ذات طابع خطير.

أسباب الألم في وسط القفص الصدري

هناك عدة أسباب تسبب ألم في وسط القفص الصدري، وتتضمن هذه الأسباب الرئيسية:

1 – الإصابات والجروح:

تعَد الإصابات المختلفة في الصدر نتيجة لحوادث متنوعة، مثل الوقوع، وحوادث السير، والأحداث الرياضية، من بين الأسباب الرئيسية للألم في وسط القفص الصدري. تتضمن هذه الإصابات:

  • كسور في الأضلاع: قد تحدث كسور في الأضلاع نتيجة للضربات القوية التي تتعرض لها الصدر أثناء الحوادث.
  • كدمات في الأضلاع: تكون الكدمات نتيجة للصدمات والإصابات التي يمكن أن تحدث أثناء الحوادث المختلفة.
  • شقوق خفيفة في الأضلاع: يمكن أن تحدث شقوق صغيرة في الأضلاع نتيجة للضغط الشديد على الصدر.

عادةً ما يتم تشخيص هذه الإصابات في الأضلاع مباشرة بعد الحادث باستخدام التصوير بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية للصدر. يساعد ذلك في تحديد نطاق وشدة الإصابات، مما يمكن الأطباء من اتخاذ الإجراءات اللازمة للعلاج والتخفيف من الألم وتسريع عملية الشفاء.

2 – التهاب غضاريف القفص الصدري:

يمكن أن يكون التهاب غضاريف القفص الصدري، المعروف أيضًا بمتلازمة تيتزا، هو السبب وراء آلام القفص الصدري. يحدث هذا الحالة عندما يحدث التهاب في الغضاريف الموجودة داخل القفص الصدري، وبشكل خاص في نقاط الاتصال العلوية للقفص الصدري.

تظهر الأعراض الرئيسية لهذه الحالة على شكل ألم في وسط القفص الصدري وليونة عند اللمس، ويمكن أن يكون الألم حادًا أو طفيفًا. يمكن أن تشفى هذه الحالة بشكل طبيعي دون الحاجة إلى تدخل طبي خارجي.

إقرئي أيضا : ألم القفص الصدري عند المرأة

3 – التهاب الجنبة:

التهاب الجنبة هو حالة التهابية تطال الأغشية المبطنة للصدر والأغشية المحيطة بالرئتين. عندما تتداخل هذه الأغشية مع بعضها، قد ينتج عن ذلك آلام حادة في منطقة القفص الصدري. يلاحظ أن انتشار هذا النوع من الالتهابات قد انخفض بشكل كبير منذ بداية استخدام المضادات الحيوية. حتى في حالة الإصابة، يظهر التهاب الجنبة بشكل أقل حدة مما كان عليه في الماضي، وغالبًا ما يتم شفاؤه بدون الحاجة إلى أي تدخل طبي.

4 – السرطان:

إحدى العلامات الشائعة لسرطان الرئة هي الشعور بألم في وسط القفص الصدري، ويزداد هذا الألم تأثيرًا عند التنفس العميق أو السعال أو حتى الضحك. وتظهر بعض الأعراض الأخرى التي قد تكون مرافقة لهذا الألم، مثل السعال المصحوب بفقدان لون الدم أو وجود بلغم، وانقطاع في النفس، وصوت صفير في منطقة الصدر.

5 – متلازمة الألم العضلي الليفي:

تلك الحالة تعتبر حالة مزمنة تسبب آلامًا شديدة في مختلف مناطق الجسم، ويقدر أن تؤثر على نسبة تتراوح بين 2 إلى 4 في المائة من السكان حول العالم، وغالبًا ما تظهر بشكل أكثر شيوعًا لدى النساء.
الألم الذي يعاني منه المريض يتجلى في شكل حرقة مستمرة أو حتى شعور بالطعن بواسطة آلة حادة، ويمكن أن تمتد هذه الآلام إلى القفص الصدري، بالإضافة إلى امتدادها لتشمل باقي أجزاء الجسم.

6 – الانصمام الرئوي:

الانصمام الرئوي يعد حالة ناتجة عن إغلاق إحدى الأوعية الدموية المؤديّة إلى الرئتين بسبب تكوّن جلطة دموية. تتضح خطورة هذه الحالة من خلال ظهور العديد من الأعراض المميزة، منها:

  • انقطاع في التنفس.
  • زيادة في سرعة التنفس.
  • حدوث سعال، قد يترافق مع نزول دم.
  • شعور بالدوار والدوخة.
  • تفاقم حالات التعرق.
  • عدم انتظام في نبضات القلب.

تعتبر هذه الحالة من الحالات الخطيرة، ويمكن أن تؤدي إلى تلف في الرئتين إذا لم يتم التدخل الطبي بشكل فوري وفعّال.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

بسبب إمكانية تدلي الألم في وسط القفص الصدري على وجود عدة حالات صحية مختلفة، ينبغي على الفرد اللجوء إلى استشارة الطبيب عندما يشعر بأي ألم في هذه المنطقة. في حال كان الألم مستمرًا ويصاحبه صعوبة في التنفس، يفضل التواصل مع خدمات الطوارئ على الفور، خاصة إذا كانت هذه الأعراض تشير إلى احتمالية وجود جلطة قلبية.

إقرئي أيضا : أسباب ألم الحلمتين عند اللمس

     المراجع المعتمدة     

ما سبب وجع القفص الصدري من فوق؟

يمكن أن تكون متلازمة تيتزا، المعروفة أيضًا بالتهاب غضاريف القفص الصدري، السبب وراء آلام القفص الصدري. تتسم هذه الحالة بالتهاب يطرأ على الغضاريف المتواجدة داخل القفص الصدري، خاصةً في نقاط الاتصال العلوية. يظهر الأعراض من خلال ظهور ألم وليونة في منطقة الصدر عند الضغط عليها، ويمكن أن يكون هذا الألم متفاوتاً في شدته بين الحالات الشديدة والطفيفة.

كيف تفرق بين وجع القلب والصدر؟

تعاني العضلات غالبًا من الألم نتيجة للتوتر أو التهيج في المنطقة المحيطة بالصدر، في حين ينشأ ألم القلب نتيجة لانسداد الشرايين التاجية، والتي تلعب دورًا حيويًا في توفير الدم والأكسجين لعضلة القلب.

هل الغازات تسبب ألم في القفص الصدري؟

إذا كنت تعاني من ألم في البطن مصاحب بانتفاخ، فقد يشير ذلك إلى أن حرقة الفؤاد أو زيادة الحموضة ربما تكون مرتبطة بتجمع الغازات في منطقة الصدر الخاصة بك.

ما هي علامات النوبة القلبية الصامتة؟

الشعور بألم في الصدر يظهر بشكل يشبه الضغط، الثقل، الضيق، أو الألم العاصر والوجع. يمكن أيضًا أن يمتد هذا الشعور إلى الكتف أو الذراع أو الظهر أو العنق أو الفك أو الأسنان، وأحيانًا يمتد إلى الجزء العلوي من البطن. يصاحب هذا الألم شعور بالعرق البارد، الإرهاق، حرقة المعدة أو عسر الهضم، وشعور مفاجئ بالدوار أو الدوخة. قد يظهر أيضًا الغثيان وضيق التنفس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى