الصحة الجنسية

غشاء البكارة عند بعض النساء قد لا يتمزق

يعتقد عادةً من قبل الرجال أن غشاء البكارة لدى المرأة يجب أن يمزَّق خلال ممارسة العلاقة الحميمة لأول مرة في ليلة الزفاف. لكن، نفت الدكتورة هبة قطب، الاستشارية في علم العلاقات الزوجية، هذه الفكرة وأكدت عدم صحتها.

نساء لايتمزق عندها غشاء البكارة

في تصريحاتها التليفزيونية، أوضحت الدكتورة قطب أن تمزق الغشاء أثناء ممارسة الجنس لأول مرة يعتمد على نوعية الغشاء الذي يمتلكه المرأة. وأشارت إلى أن بعض النساء يحملن نوعًا نادرًا من غشاء البكارة، والذي يمكن أن يتحمل الإيلاج الجنسي دون أن يحدث تمزق فيه أثناء عملية الجماع. وأضافت أن هذا النوع من الغشاء يُعرف بـ”الغشاء المطاطي”.

إقرئي أيضا : أهم المعلومات حول غشاء البكرة

أوضحت خبيرة صحة الجنس أن هناك اعتقادات خاطئة تنتشر بين النساء حول غشاء البكارة، مما يجعلهن يشعرن بالقلق والرهبة تجاه التجربة الحميمية. كشفت عن إحدى هذه الخرافات قائلة: “يعتقد بعض النساء أن عملية تمزق الغشاء تسبب آلامًا شديدة ونزيفًا غزيرًا، وهذا ليس صحيحًا”. أكدت أن هذه المعلومة غير دقيقة وأن عملية تمزق غشاء البكارة لا تسبب مستوى من الألم الشديد كما يُعتقد، وبالتالي يجب على النساء أن يكون لديهن فهم صحيح وواعٍ حول جسدهن وتجاربهن الجنسية.

أكدت الخبيرة الطبية أن عملية فض غشاء البكارة لا تسبب الألم كما يُشاع بين النساء، وذلك بناءً على فحص ودراسات عديدة في هذا المجال. وشرحت قائلة إن السبب وراء ذلك يعود إلى عدم وجود أعصاب في هذه المنطقة، مما يجعل العملية خالية تمامًا من الألم، وليس لها تأثير سلبي على المرأة. وأشارت إلى أنه لا يحدث أي نزيف حاد نتيجة لهذه العملية، حيث لا تتجاوز كمية الدماء التي تُفقدها المرأة بضع قطرات صغيرة.

وختمت حديثها بالإشارة إلى أن الجماع يمكن أن يكون مؤلمًا للنساء في ليلة الزفاف بسبب عوامل مختلفة، منها عنف الزوج وعدم الرفقة الجيدة خلال ممارسة العلاقة الحميمة. وأوضحت أيضًا أن الاستعداد النفسي للمرأة يلعب دورًا مهمًا في تجنب الألم أثناء فض غشاء البكارة، إذ يمكن تجنب الإحساس بأي ألم عندما تكون المرأة عاطفياً ونفسياً مستعدة لهذه الخطوة.

إقرئي أيضا : التهاب دهليز الفرج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى