أمراض المرأة

التهاب دهليز الفرج

يتسبب التهاب دهليز الفرج في زيادة حساسية المنطقة الحساسة عند فتحة المهبل، ويمكن أن يتسبب اللمس الخفيف أو التحفيز في شعور بالألم.

معلومات مهمة عن التهاب دهليز الفرج

إليك بعض المعلومات الهامة حول التهاب دهليز الفرج:

  • يحدث الألم عندما يدخل القضيب المهبل أو يتحرك، ويزداد الألم عندما يحرك القضيب ويقل عندما يتوقف.
  • يتواجد دهليز الفرج بين غشاء البكارة والشفرين الصغيرين.
  • يحدث التهاب دهليز الفرج بسبب زيادة الحساسية أو الحساسية الزائدة في المواقع التي تحيط بغشاء البكارة.
  • لا يوجد سبب محدد لذلك، لكن هناك تغير في المسارات العصبية التي تنقل الألم من الفرج إلى الدماغ، مما يجعل اللمسة الخفيفة مؤلمة للغاية.
  • تكون عضلات الحوض مشدودة أيضًا، مما يؤدي إلى زيادة شدة الألم، وقد يحدث حرقة أثناء التبول.
  • يعتبر وجع دهليز المهبل المستمر واحدًا من أنواع متلازمات الألم المزمنة، وتهدف العلاجات إلى تخفيف حدة الألم.
  • قد يعاني النساء المصابات بهذا المرض من مشكلات أخرى مثل آلام الفك أو متلازمة القولون العصبي.

أنواع التهاب دهليز الفرج

يوجد نوعان أساسيان من التهاب دهليز الفرج، وهما:

  • التهاب دهليز الفرج الأولي: يعاني النساء اللواتي يعانين من هذا النوع من آلام شديدة أثناء الفحص باستخدام السدادات القطنية أو خلال الفحص المهبلي باستخدام المنظار، بالإضافة إلى الألم الذي يمكن أن يحدث عند ممارسة الجنس لأول مرة.
  • التهاب دهليز الفرج الثانوي: يختلف عن الأولي في أن الألم لا يظهر بداية ممارسة الجنس، ولكن يظهر خلال فترة لاحقة.

أعراض التهاب دهليز الفرج

من بين الملاحظات المهمة المتعلقة بأعراض التهاب الدهليز الفرجي ما يلي:

  • تختلف الأعراض الظاهرة من امرأة إلى أخرى، حيث يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة، ويمكن أن تكون متقطعة أو مستمرة.
  • تشمل الأعراض التي قد تحدث نتيجة لهذه المشكلة ما يلي:
    1. إحساس بالحرقان أثناء التبول خاصة بعد الجماع، بسبب ملامسة البول للمنطقة الحساسة.
    2. ألم عند الضغط على المنطقة أثناء الجلوس أو ركوب الدراجات أو التمرين أو ارتداء ملابس ضيقة.
    3. ألم شديد أثناء ممارسة الجنس أو استخدام السدادة القطنية.
    4. الحاجة إلى التبول بكثرة أو الإحساس المفاجئ.
    5. ظهور إفرازات مهبلية غير عادية أو مزعجة.
  • يؤثر الالتهاب الدهليزي للفرج على الحياة الجنسية للمريض، لأن عضلات الحوض يمكن أن تتقلص أثناء الجماع، مما يزيد الألم ويقلل من الرغبة في الجماع.

إقرئي أيضا : السلائل البطانية الرحمية

أسباب وعوامل خطر دهليز الفرج

يمكن أن تكون بعض العادات الخاطئة والعوامل البيئية أيضًا عوامل خطر للإصابة بالتهاب دهليز الفرج، ومن هذه العوامل:

  • استخدام المنتجات النسائية المعطرة مثل الصابون والمنوال النسائي.
  • ارتداء الملابس الضيقة والملابس الداخلية الضيقة أو المصنوعة من الأقمشة الصناعية.
  • عدم الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة بشكل جيد، وعدم تغيير الفوط الصحية والسدادات القطنية بانتظام.
  • استخدام المواد الكيميائية القوية مثل الديتول في منطقة المهبل.
  • التدخين، حيث يمكن أن يؤدي التدخين إلى ضعف جهاز المناعة وزيادة الاحتمالية للإصابة بالعدوى.
  • الجماع المتعدد وعدم استخدام وسائل الوقاية الصحية مثل الواقي الذكري، حيث يمكن أن يسهم في نقل العدوى بين الشركاء الجنسيين.

من المهم الحرص على تجنب هذه العوامل الخطرة والحفاظ على النظافة الشخصية الجيدة واستخدام وسائل الوقاية الصحية للحد من احتمالية الإصابة بالتهاب دهليز الفرج.

تشخيص التهاب دهليز الفرج

يمكن أن يستخدم الطبيب أيضًا العديد من الفحوصات الأخرى لتشخيص التهاب دهليز الفرج، مثل الفحص الجلدي وفحص البول، وقد يتم أيضًا إجراء عينة من الإفرازات لتحليلها في المختبر. كما يمكن استخدام التصوير الطبي، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، في بعض الحالات لتأكيد التشخيص واستبعاد أسباب أخرى للألم والتورم في المنطقة. يجب على النساء اللاتي يعانين من أي أعراض تشير إلى التهاب دهليز الفرج الاتصال بالطبيب للحصول على التشخيص الدقيق والعلاج المناسب.

طرق علاج

في مالي أهم طرق العلاج:

  • يمكن استخدام العلاج النفسي للمساعدة في التعامل مع المشاعر المصاحبة للألم.
  • يتم استخدام كريمات مخدرة ومضادة للالتهاب قبل ممارسة الجنس وعادة ما تستخدم مرتين في اليوم.
  • يتم استخدام كبسولات حمض اليوريك في حالات التهابات فطرية متكررة، ويتم وضعها مرة واحدة أسبوعيًا.
  • العلاج الأكثر فعالية للتهاب دهليز الفرج هو الجراحة لرأب العجان، حيث يتم إزالة دهليز الفرج وتغطية النقص في أنسجة المهبل. يعد نجاح هذه العملية كبير بما يصل إلى 85% من المريضات اللواتي يخضعن لها.

طرق الوقاية

لا يوجد طرق واضحة للوقاية من الإصابة بالتهاب دهليز الفرج، ولكن النصائح التي ذكرتها تهدف إلى تخفيف الأعراض وتجنب تفاقم الحالة. ويجب على النساء الذين يعانون من التهاب دهليز الفرج تجنب العوامل المسببة لهذا الحالة ومراجعة الطبيب إذا لاحظوا أي أعراض غير معتادة. كما يجب على النساء الالتزام بالنظافة الشخصية الجيدة واستخدام الملابس الداخلية المصنوعة من القطن والتغيير بانتظام وتجنب السراويل الضيقة والمواد المهيجة للفرج.

إقرئي أيضا : سرطان الفرج

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى