نصائح صحية

6 وصفات لعلاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل

إن كنت ممن يعانين من التهاب اللثة, وتفكرين في زيارة طبيب الأسنان دعيني أخبرك أن زيارة الطبيب ليست الحل الوحيد. بل توجد عدة حلول لعلاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل أو على الأقل ستقوم على تخفيف الآلام التي قد تشعرين بها. والتي سنذكرها في مقالنا هذا.

المضمضة بالزيت لعلاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل

سنحتاج من أجل هذه الوصفة لملعقتين من الزيت الزيتون تم بعدها نقوم بدهن اللثة لمدة 30 دقيقة على الأقل. وذلك للتخلص من البكتيريا التي تتسبب في الإصابة بهذا الالتهاب. ثم نقوم بعدها (بعد 30 دقيقة) بغسل الفم وتنظيفه جيدا بالماء, ثم بعدها سنحتاج لزيت اللوز أو زيت جوز الهند للقيام بهذه المضمضة.

عصير الليمون

نقوم بمزج ملعقتين من عصير الليمون مع كوب من الماء ونستخدمه لغسل الفم. فالليمون يعتبر من بين المواد المضادة للميكروبات والبكتيريا الموجودة في الفم. وذلك باحتوائه على حمض الستريك وحمض الأسكوربيك.
نقوم بغسل الفم جيدا بهذا المحلول المحصول عليه, ثم بعدها نقوم بشفط الماء جيدا بماء نظيف, ينصح باستخدام هذه الوصفة مرة في الصباح ومرة في المساء, حتى تشعرين بتحسن في حالة اللثة.

صودا الخبز

سنحتاج لملعقة من صودا الخبز والماء فالصودا تقوم على تحييد الأس الهيدروجيني في المحيط الذي توجد به وبالتالي القضاء على البكتيريا المحيطة, نقوم بإضافة القليل من الماء لصودا الخبز حتى نحصل على عجينة, ثم بعدها نقوم بغسل اليدين جيدا للتخلص من كل البكتيريا المحتملة, ونضع العجينة على اللثة وتركها لما يقارب 10 دقائق وبعدها نقوم بغسل الفم جيدا بالماء النظيف وينصح باستخدام هذه الوصفة مرة أو مرتين في اليوم.
أما في ما يخص المدة التي قد تستغرقها الوصفة لتظهر نتائجها, في أغلب الأحيان تستغرق قرابة أسبوع لمحاربة البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب لكن في بعض الأحيان قد تستغرق أقل.

إقرئي أيضا : نصائح مهمة لعلاج حبة السخونة في اللسان

الماء والملح لعلاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل

كل ما ستحتاجين إليه هو ملعقة ملح طعام وكوب دافئ من الماء, نقوم بخلط المكونين إلى أن نحصل على محلول متجانس, ثم نقوم بغسل الفم جيدا بالماء النظيف وبعدها نقوم بغرغرة المحلول جيدا ينصح بتكرار هذا من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم بعد كل وجبة, فالماء المالح مضاد يعمل على التخلص من التورم وتهدئ اللثة.

هلام الكركم

في كل الوصفات العلاجية المنزلية لا بد من أن نجد الكركم وذلك بفعل خصائصه المضادة التهاب اللثة والفطريات. ففي 2015 نشرت دراسة تشير إلى أن هلام الكركم يساعد على حماية اللثة من الالتهابات, نقوم بوضع الهلام على اللثة وتركه لما يقارب 15 دقيقة ثم غسل الفم بعدها جيدا, يمكن الحصول على هذا الهلام عند محلات العطارة.

غسول الفم المنزلي للقضاء على التهاب اللثة

يمكنك إنشاء غاسول الفم للمساعدة على التخلص من التهاب اللثة فقط في المنزل, إليك بعض الأمثلة في ما يلي:

  • غسول زيت عشبة الليمون:

تعتبر زيت عشبة الليمون ذات فعالية في علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل, كل ما سنحتاجه لصنع هذا الغسول هو إضافة القليل من زيت عشبة الليمون إلى كوب من الماء, ثم استخدامه بعدها غسول للفم مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

  • غسول أوراق الجوافة:

كل ما سنحتاجه لتحضير هذا الغسول هو حوالي 7 أوراق من الجوافة مطحونة بالإضافة إلى كوب من الماء, ثم نقوم بخلطه جيدا وتركه على نار هادئة إلا أن يبدأ في الغليان, ثم يترك بعدها إلى أن يبرد ونقوم باستخدامه غسولا للفم وذلك عن طريق المضمضة بشكل يومي, فأوراق الجوافة تعمل على التحكم في البلاك وذلك بفعل خصائصه المضادة للبكتيريا.
بالإضافة إلى أنواع أخرى التي يمكن إنشاؤها في المنزل كغسول زيت شجرة الشاي وغسول الألوفيرا…

إقرئي أيضا : نصائح مهمة بعد خلع الضرس

     المراجع المعتمدة     

كيف اعرف ان عندي التهاب اللثة؟

احمرار اللثة مع نزيف عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو باستخدام الخيط السني، وغالبًا ما تترافق مع رائحة غير مستساغة.

كيف أفرق بين الم الضرس و الم اللثة؟

  • موقع الألم:
    • إذا كان الألم في منطقة محددة حول ضرس معين، فقد يكون ذلك مؤشرًا على ألم الضرس.
    • إذا كان الألم يشمل مناطق متعددة في اللثة، فربما يكون الألم ناتجًا عن مشكلة في اللثة.
  • الأعراض المصاحبة:
    • إذا كان هناك تورم أو احمرار في اللثة، فقد يكون الألم ناجمًا عن التهاب في اللثة.
    • إذا كان هناك حساسية للحرارة أو البرودة، فقد يكون الألم ناجمًا عن مشكلة في الضرس.

كم يوم يستغرق التهاب اللثة؟

بشكل عام، يستغرق علاج التهاب اللثة عادة ما بين 7 إلى 14 يومًا. يتوقع أن تتلاشى أو تتحسن أعراض التهاب اللثة خلال هذه الفترة. ومع ذلك، في حالة التهاب اللثة الحاد، قد يحتاج الشخص إلى وقت أطول للتعافي وتخفيف الأعراض.

هل التهاب اللثة يسبب ألم في الأسنان؟

يمكن أن يؤدي التهيج المستمر للثة وتورمها إلى حدوث التهاب في دعامات الأسنان. ينجم هذا الالتهاب في النهاية عن تكوّن جيوب عميقة بين اللثة والأسنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى