نصائح صحية

سبب حرقان البول للنساء وطرق علاجه

تشهد النساء بشكل أكبر من الرجال ظاهرة الحرقان أثناء التبول وعدم الراحة المصاحبة لها. يمكن تفسير هذه الظاهرة عبر النظر إلى سبب حرقان البول للنساء بشكل خاص. يمكنكم الاطلاع على هذه الأسباب في الفقرات التالية:

سبب حرقان البول للنساء

يرجع سبب حرقان البول للنساء لعدة عوامل منها مايلي:

1 – تضيق مجرى البول:

تضيق مجرى البول يمكن أن يؤدي إلى الشعور بحرقان أثناء التبول لدى النساء، وتعتبر الأسباب الرئيسية لانسداد أو تضيق مجرى البول كما يلي:

  • العدوى الجنسية: يمكن أن تنتقل العدوى من خلال الاتصال الجنسي وتسبب التهيج وتضيق مجرى البول.
  • التلف الناتج عن الإصابة: الإصابة بحادث قد تؤدي إلى تلف في مجرى البول، مما يسبب ضيقًا أو انسدادًا.
  • الجراحة في الجهاز البولي: إجراء عملية جراحية في منطقة الجهاز البولي قد يؤدي إلى تضيق في مجرى البول كنتيجة للتداخل الجراحي.
  • استخدام القسطرة: يمكن أن يسبب استخدام القسطرة لفترة طويلة تضيقًا في مجرى البول.

بالإضافة إلى الحرقان أثناء التبول، يُلاحظ أن أحد أكثر الأعراض وضوحًا هو انخفاض تدفق البول.

2 – متلازمة المثانة المؤلمة:

إن هذه الحالة غالبًا ما تكون غامضة المصدر، إلا أنها تتسبب في ظواهر مزعجة مثل الحرقان أثناء التبول والصعوبات في النوم، بالإضافة إلى الألم أثناء الجماع. وقد يترافق ذلك مع حالات أخرى طويلة الأمد، مثل آلام العضلات الليفية أو متلازمة القولون العصبي أو التهاب الفرج، وهي حالة شائعة بشكل أكبر بين الإناث مقارنة بالذكور.

3 – حصى الكلى:

تحدث حصى الكلى عندما تتراكم ترسبات صلبة في المسالك البولية، ما يمكن أن يسبب انسدادًا في مجرى البول. ينجم عن هذا التراكم تراكم البول في الكلى، مما يسفر عن ظهور أعراض مثل حرقان أثناء التبول. يمكن أيضًا مرافقة هذا الانسداد بعلامات أخرى مثل وجود دم في البول، والألم في الجهة السفلى من الظهر، والشعور بالغثيان والقيء، وتغير في لون البول إلى اللون الغامق ورائحته الكريهة.

4 – التهاب المسالك البولية:

عندما تتراكم البكتيريا في المسالك البولية لدى النساء، يمكن أن تحدث مشكلات صحية جدية تتأثر بها الكلى والمثانة. يقع الالتهاب غالبًا في الكليتين والمثانة، حيث تنتقل البكتيريا من المسالك البولية إلى هذه الأعضاء. يعد مجرى البول، الذي يقوم بنقل البول خارج الجسم، هو الوسيط الذي يسهم في انتقال الالتهاب وتفاقمه.

5 – العدوى المنقولة جنسيا:

يمكن أن يسبب الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، مثل الكلاميديا والسيلان والهربس، ظهور أعراض مزعجة مثل الألم والحرقان أثناء التبول.

6 – تكيس المبايض:

يؤدي وجود تكيسات في المبايض إلى الضغط على المثانة، مما يسبب آلامًا وحرقانًا أثناء التبول.

إقرئي أيضا : عدم التحكم البولي أو سلس البول

7 – التهاب المثانة الخلالي:

الحالة المعروفة أيضًا بمتلازمة ألم المثانة هي حالة تتسبب في تهيج مستمر للمثانة، وقد تستمر هذه الحالة لمدة تزيد عن ستة أسابيع دون وجود أي عدوى تفسر هذا التهيج. تظهر أعراض هذه الحالة بمثابة شعور بالحرقان والألم أثناء التبول، رغم عدم وجود أي عدوى تحت السطح.

8 – الحساسية الكيميائية:

قد ينجم عن استعمال المنتجات والمواد الكيميائية تحفيزًا والتهابًا في الأنسجة، مما يسبب ظهور أعراض احتراق أثناء التبول. يتضمن الأصناف التي قد تثير تحفيزًا كيميائيًا:

  • الصابون.
  • ورق التواليت المعطر.
  • المزلقات المهبلية.
  • رغوة منع الحمل.

9 – أسباب أخرى:

التهاب الفرج، والتهاب المهبل البكتيري، أو الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية، يُعدّان من الحالات الصحية المتعلقة بالجهاز التناسلي الأنثوي.

عوامل خطر تزيد من حدوث حرقان البول عند النساء

يوجد عدة عوامل تزيد من احتمالية تجرب النساء لحرقان في البول، وتشمل:

  1. العمر: يتزايد خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية لدى النساء تدريجيًا مع التقدم في العمر.
  2. عدم إفراغ المثانة بشكل كامل: قد يزيد عدم تفريغ المثانة بشكل كامل عند التبول من فرص تراكم البكتيريا بسرعة.
  3. الحمل: يعاني نحو 15% من النساء الحوامل من التهابات المسالك البولية التي تتسبب في حرقان في البول.
  4. استخدام الوسائل الوقائية: استخدام العوازل الأنثوية أو الواقيات الذكرية أو مبيدات الحيوانات المنوية يمكن أن يسهم في زيادة فرص الالتهابات.
  5. انقطاع الطمث: قد يزيد انخفاض هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث من احتمالية حدوث الالتهابات.
  6. الإجراءات الطبية: القسطرة في المسالك البولية أو تنظير المثانة قد تزيد من فرص حدوث الالتهابات.
  7. الإصابة بمرض السكري: الإصابة بمرض السكري تعتبر عاملًا يزيد من نسبة الالتهابات.
  8. ضعف الجهاز المناعي: تناول بعض الأدوية التي تؤثر على المناعة يمكن أن يزيد من فرص الالتهابات وبالتالي حدوث حرقان في البول.

علاج حرقان البول عند النساء

تعتمد طرق علاج الحرقان أثناء التبول على تحديد السبب الرئيسي وراء هذا الشعور. ومع ذلك، يمكن اتباع بعض الخطوات في المنزل لتخفيف هذا الشعور، وتشمل:

  1. زيادة شرب السوائل مثل الماء والعصائر الطبيعية.
  2. تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول.
  3. ارتداء الملابس الداخلية القطنية الواسعة لتحسين التهوية.
  4. تجنب تأجيل التبول والامتناع عن إفراغ المثانة.
  5. في حالة الالتهابات، يعالج الأطباء غالبًا بوصف مضادات حيوية، وفي بعض الحالات التي تتطلب توسيع مجرى البول، قد يتعين إجراء عملية جراحية. وقد يكون العلاج الطبيعي وتغيير نمط الحياة فعالين في حالات متلازمة المثانة المؤلمة.

إقرئي أيضا : 3 أسباب تؤدي بك لكثرة التبول بعد العلاقة الحميمية

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى