نصائح صحية

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

لا شك أنه في عصرنا الحالي أصبحت الولادة القيصرية cesarean section. من الحلول التي تلجأ لها النساء للتخفيف من آلام الولادة الطبيعية و المخاض. لكنها تصنف من العمليات الجراحية الكبرى التي تتطلب وقتا للشفاء. ولهذا جئنا لك في هذا المقال بأهم الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية وأيضا قبلها لضمان سلامة الحامل والجنين.

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

إليك أهم الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية فيما يلي:

1 – الممنوعات الحركية والجسدية:

  • لا تتعجلي في أعمال المنزل فور عودتك، فقد يؤثر ذلك على شفائك. استعيني بالآخرين واخصصي وقتك للراحة.
  • تجنبي صعود السلالم لمنع التقلصات في البطن.
  • لا تحملي طفلك بشكل مباشر؛ دعي أحدًا آخر يقوم بذلك.
  • قبل بدء التمارين الرياضية، استشيري الطبيب.
  • تجنبي النشاط الجنسي حتى استشارة الطبيب.
  • تجنبي الضحك الشديد حيث قد يؤثر على الجراحات الداخلية.
  • في حالة السعال، استشيري الطبي للحصول على العلاج المناسب.

2 – الممنوعات الغذائية:

  • اهتمي بنوعية طعامك وتجنبي المأكولات التي تسبب الغازات أو الإمساك.
  • تجنبي الوجبات السريعة والمحافظ عليها.

3 – العناية بمنطقة الجرح:

  • تجنبي مشاهدة الجرح باستمرار.
  • اطلبي الرعاية من شخص آخر أو من الفريق الطبي.
  • تجنبي لمس المنطقة المصابة واحرصي على عدم استخدام المنظفات.

4 – نصائح إضافية:

  • خذي الوقت الكافي لبناء علاقة قوية مع طفلك.
  • إذا واجهتي مشاكل في الرضاعة، طلبي المساعدة.
  • حافظي على صحتك النفسية والعاطفية واطلبي الدعم عند الحاجة.
  • استرحي لمدة 6-8 أسابيع لضمان شفائك الكامل.
  • استخدمي المسكنات والعلاجات الموصوفة من قبل الطبيب.
  • تناولي طعام متوازن وغني بالفواكه والخضروات للحفاظ على صحتك ورضاعة طبيعية ناجحة.

نصائح بعد الولادة القيصرية

قد ينصح الأطباء المرأة الحامل بالولادة القيصرية في حالات كثيرة لإنقاذ حياتها وحياة جنينها. أو قد تختارها المرأة بشكل شخصي لتخوفها من الولادة العادية. إلا ان هذه العملية كأي عملية جراحية كبرى لها تبعياتها وتتطلب العديد من الإجراءات من أجل ضمان سلامة الأم والرضيع. ولعل أهمها إعطاء الوقت الكافي والذي قد يتراوح بين أربعة و ستة اسابيع والراحة التامة للجسم. من أجل استرجاع طبيعته قبل العملية و يمكن أن نصنفها إلى جزئين. نصائح قبل الخروج من المستفى ونصائح بعد الجروج من المستشفى.

إقرئي أيضا : إنقاص الوزن الزائد بعد الولادة.

نصائح قبل الخروج من المستشفى

بعد الولادة القيصرية تبقى الام و رضيعها بالمستشفى ما لا يقل عن يومين الى أربعة أيام. ويمكن ان يكون اكثر اذا استلزمت حالتها ذلك و اثناء هذه المدة التي ستقضيها الام يوصيها الأطباء بما يلي :

  • ان تداوم على المسكنات التي يصفها لها الطبيب و التي تساعد في تخفيف الألم بعد زوال تأثير التخدير كالباراسيتامول (paracetamol) او الايبوروفين (ibuprofen) و الذين يتم حقنهما أيضا للأم عن طريق الوريد للمساعدة على تجاوز آلم الجرح و تخفيفه بالإضافة الى المضادات الحيوية و يجدر بالذكر ان كل الادوية التي أشرنا إليها والتي يصفها المختصين امنة اثناء الرضاعة .
  • ألا تبقى الأم ممددة في فراشها فقط بل ينبغي لها أن تحاول الحركة والوقوف من الفراش أثناء 12 ساعة من وقت الولادة القيصرية إذ يعتبر هذا من الأمور المؤلمة بعد العملية لكنه يساعد في حركة الأمعاء وتقليل الغازات وآلامها ويمنع تجلط الدم وقد تساعدها الممرضة في ذلك في اليوم الأول لما ستعاني منه من دوار و عدم توازن اثناء الحركة إلى أن تستطيع الوقوف والمشي بمفردها .
  • إنتظار إذن الطبيب المشرف على حالة الأم بالسماح لها بتناول الطعام بعد العملية إذ يمكنها البدء بالماء وتأجيل الطعام بضع ساعات بعد العملية.
  • أن تحاول إرضاع الطفل رضاعة طبيعية رغم احساسها ببعض الألم في الأول إلا أن الإتصال الجسدي برضيعها قد يساعدها على تخفيف الألم ويساعد الرضيع على بدء الرضاعة بشكل افضل.
  • عدم إزالة قسطرة البول من المثانة خلال 24 ساعة الموالية للولادة القيصرية نظرا لصعوبة التحرك إلى الحمام بعد العملية إلا بعد مرور ساعات.
  • عدم إزالة الضماد من على الجرح إلا بعد مرور 24 ساعة على الأقل.

نصائح بعد الولادة القيصرية بعد الخروج من المستشفى

لا يعتبر الخروج من المستشفى بالنسبة للأم علامة على التعافي. بل يجب إتخاذ الاحتياطات اللازمة بعد العملية وأخذ الوقت الكافي للراحة من أجل ضمان التئام جيد للجرح و تعافي افضل و لذلك ينصح بما يلي:

  • الإبتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة والتي تتجاوز وزن الرضيع كرفع الغسيل ونشره ويمكن في هذا للأم أن تطلب مساعدة من الأهل في الأشغال التي تحتاج انحناء او تمدد إلى الأعلى وأيضا أن تحرص على توفير كل ما ستحتاجه قبل ذهابها للولادة القيصرية على مقربة منها لكي لا تضطر إلى حمله بعد ما لا يقل عن 6 أسابيع من العملية
  • ممارسة النشاط البدني المناسب لبعد العملية والذي لا يشكل ضغطا على منطقة الجرح كتمرين الرفع وذلك خلال 6 الى 8 أسابيع بعد العملية كالمشي وبعض الرياضات الخفيفة.
  • التغذية السليمة من أجل المساعدة في إدرار الحليب و الإبتعاد عن بعض المأكولات التي قد تسبب المغص لدى الرضيع وتزيد من مدة تعافي الجرح وأيضا الإكثار من الماء والسوائل والخضراوات والفواكه الغنية بالألياف لتجنب الإصابة بالإمساك.

.

  • النوم الكافي والجيد حيث يجب على الأم ان تحرص على حصولها على وقت كافي من الراحة ويجب عليها أن تستغل وقت نوم الرضيع من أجل النوم لكي تستطيع استرجاع صحة جسمها في وقت أقل .
  • السيطرة على الألم و ذلك بتناول بعض المسكنات كالباراسيتامول والايبوبروفين كما سبق و أشرنا التي يتم وصفها من طرف الطبيب المختص .
  • السيطرة على النزيف حيث أن النزيف المهبلي يكون في الولادة القيصرية مثل الولادة الطبيعية إلا أنه ينصح باستخدام الفوط الصحية الكبيرة ذات القدرة الامتصاصية العالية وقد يصاحب النزيف ظهور قطع دموية لكن إذا زاد النزيف عن حده واضطرت المرأة إلى تغيير الفوطة الصحية كل ساعة يجب عليها مراجعة الطبيب و قد يستمر النزيف إلى ما يقارب 6 أسابيع .
  • العناية بجرح العملية حيث يجب استفسار المختص عن ما اذا وجب على المرأة ان تعود من اجل إزالة الدبابيس المعدنية التي يغلق بها الجرح أو أن الجرح مغلق بخيوط جراحية و هذه الأخيرة تذوب في الجسم و لا حاجة لإزالتها و في هاته الحالة يجب: المحافظة على الجرح نظيفا و معقما و أن تغير السيدة ضماده كل يوم، الحرص على ارتداء الملابس الواسعة والمريحة كي لا تضغط على الجرح ومراقبة الجرح يوميا وملاحظة شكله والحرص على عدم تعرضه للدوى وفي حالة ما لوحظ قيح أو احمرار أو تورم يجب مراجعة الطبيب على الفور.

مراجعة الطبيب

يجب على الأم أن تراجع الطبيب المختص بحالتها بعد 6 أسابيع من الولادة القيصرية. وذلك من أجل الفحص العام للرحم والاطمئنان على الحالة الصحية العامة للأم. وكذلك للاستفسار عن جميع الأشياء التي تفكر بها. وهنا سوف يعطي الطبيب بعض النصائح أيضا حول تنظيم الأسرة والمدة الكافية التي يجب تركها بين الحملين لضمان شفاء تام للجسم. وأيضا يجب مراجعة الطبيب قبل الموعد المحدد إذا ما ظهر أي من الأعراض الآتية على الأم: ارتفاع درجة الحرارة إلى ما يزيد عن 38 درجة مئوية. ألم شديدة في البطن أو في منطقة الجرح حال لمسها، حرقان البول. نزيف حاد غير متوقف مصحوب بقطع دموية. التغيرات النفسية كالشعور بالاكتئاب أو الشعور بأفكار سيئة.

إقرئي أيضا : خمس أعمال منزلية يجب على الحامل تجنبها.

     المراجع المعتمدة     

متى ينتهي ألم العملية القيصرية؟

بغض النظر عن تفاصيل سير عملية الولادة، يتطلب الجسم وقتاً للتعافي بعد الولادة. تتفاوت نوعية وشدة ومدى ظهور أعراض ألم ما بعد الولادة من فرد إلى آخر، حيث قد تظل بعض الأعراض قائمة لعدة أيام، بينما تمتد أعراض أخرى على مدى أسابيع.

ماذا تشرب الحامل بعد الولادة القيصرية؟


بعد الولادة القيصرية، من المهم أن تستهدف الحامل تناول سوائل تساعد في تعزيز التعافي وتلبية احتياجات الجسم. بعض الخيارات الجيدة تشمل:

  1. الماء: يساعد في ترطيب الجسم وتعزيز وظائف الأعضاء.
  2. الشاي الأخضر: يحتوي على مضادات الأكسدة ويُعتبر خيارًا صحيًا.
  3. الزنجبيل: قد يساعد في تهدئة المعدة وتخفيف الغثيان.
  4. العصائر الطبيعية: مثل عصير البرتقال الطازج الذي يمد الجسم بفيتامين سي.

كيف يلتئم جرح العملية القيصرية بسرعة؟

إليك بعض النصائح التي قد تساعد في تسريع عملية شفاء جرح العملية القيصرية:

متابعة إرشادات الرعاية الطبية:

  1. اتبع إرشادات الطبيب بعناية، وتأكد من أخذ الأدوية كما هو موصوف.
  2. قد تحتاج إلى تغيير الضمادات والعناية اليومية بالجرح، فتأكد من فهم الإرشادات المقدمة.

الراحة والتقليل من النشاط:

  1. حاول الابتعاد عن الأنشطة البدنية الثقيلة لفترة من الوقت.
  2. تجنب رفع الأشياء الثقيلة وتقليل النشاط البدني الزائد.

التغذية الصحية:

  1. تناول وجبات غذائية صحية وغنية بالفيتامينات والمعادن، حيث يلعب التغذية الجيدة دورًا في تعزيز عملية الشفاء.

العناية بالجرح:

  1. تجنب لمس الجرح بيدين غير نظيفتين.
  2. تجنب الغمر في المياه الساخنة لبعض الوقت.

ما هي الاكلات الممنوعة بعد الولادة القيصرية؟

الأطعمة المقلية والوجبات السريعة تؤدي إلى زيادة خطر الإمساك وزيادة الوزن. بالنسبة للأطعمة التي تسبب تراكم الغازات وتسبب مشاكل في المعدة، يتضمن ذلك المخللات، والملفوف، والقرنبيط، والبازلاء، والفاصولياء، والبروكلي، والبصل. لذا، يُنصَح بتجنب تناول هذه الأطعمة لمدة تصل إلى 40 يومًا بعد الخضوع لعملية القيصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى