نصائح صحية

اسباب عدم نزول الدورة للمتزوجات

تتعدد اسباب عدم نزول الدورة للمتزوجات بعضها معروف، في حين قد يكون البعض الآخر مفاجئ. تعرفي على أهم العوامل التي قد تتسبب في تأخر الدورة الشهرية للنساء المتزوجات من خلال قراءة هذا المقال.

اسباب عدم نزول الدورة للمتزوجات

إليك أهم اسباب عدم نزول الدورة للمتزوجات فيما يلي:

1 – التوتر والقلق:

يعد التوتر والقلق من بين العوامل الرئيسية التي قد تتسبب في تأخير الدورة الشهرية لدى النساء المتزوجات. فقد تظهر الدراسات أن التوتر والقلق يمكن أن يؤثرا على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية.
إذا كنتِ حديثة الزواج، قد يتسبب هذا في تغييرات في مواعيد دورتكِ الشهرية نتيجة للتوتر الذي يرافق نمط الحياة الجديد. يمكن أن يكون الأمر مشابهًا في حال التخطيط للزفاف وكل ما يرافقه من ضغوط.
من المتوقع أن تعود الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي بعد انحسار موجة التوتر والقلق.

2 – التغيير في روتين الحياة:

بعد الزواج، تتغير العديد من جوانب حياتك اليومية، مما قد يؤثر على دورتك الشهرية. فالانتقال إلى منزل جديد وتكوين روتين حياة جديد يمكن أن يسهم في تعديل أو تأخير دورتك الشهرية. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي التغيير في عادات التغذية وأمور أخرى ذات صلة إلى تأثير على نظام الهرمونات وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى تأثير على الدورة الشهرية للنساء المتزوجات.

3 – اختلاف وزن المرأة:

هل لاحظتِ تغييرًا في وزنك بعد الزواج؟ قد تعتبرين هذا مجرد خرافة، ولكن الأبحاث تشير إلى أن معظم النساء يشهدن زيادة في وزنهن بعد الارتباط الزوجي. هناك أسباب عدة لهذا التغيير، ولكن العامل الرئيسي يتمثل في الاستقرار والشعور بالراحة النفسية.
من جهة أخرى، يؤثر زيادة الوزن بشكل كبير على انتظام الدورة الشهرية. فالدهون في الجسم تؤثر على إنتاج هرمون الاستروجين، وارتفاع مستوياته يمكن أن يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

إقرئي أيضا : 6 أسباب لاضطراب الدورة الشهرية (الطمث)

4 – تناول حبوب منع الحمل:

بعد الزواج، يظهر أن النساء يميلن إلى استخدام حبوب منع الحمل، وهو الأمر الذي يمكن أن يتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخيرها. بشكل عام، يستغرق جسم المرأة ثلاثة إلى ستة أشهر للتكيف بعد بدء تناول هذه الحبوب أو إيقافه.

إذا كنتِ تواجهين مشاكل بعد هذه الفترة، فإن استشارة طبيبك تكون ذات أهمية. قد يقوم الطبيب بتوجيهك نحو نوع مختلف من العلاج يناسب جسمك ويساعد في تحقيق التوازن الصحي المناسب.

5 – الحمل:

من بين الأسباب الرئيسية لتأخر الدورة الشهرية للنساء المتزوجات يعد حدوث الحمل أمرًا محتملًا بشكل طبيعي.

إذا كنتِ تواجهين تأخرًا في الدورة الشهرية، يُنصح بإجراء اختبار الحمل في المنزل للتحقق من وجود حمل أو عدمه. يجدر بك معرفة أن أعراض الحمل في المراحل الأولى تتضمن التعب، وانتفاخ وتورم في الثدي، والغثيان، والانتفاخ، والتشنجات.

6 – تناول بعض أنواع الأدوية:

قد يؤدي استخدام وسائل منع الحمل مثل حبوب منع الحمل أو اللولب الهرموني إلى عدم انتظام الدورة الشهرية. بالإضافة إلى ذلك، هناك أدوية أخرى قد تؤثر على الدورة الشهرية، ومن بينها:

  • الأدوية البديلة للهرمونات: يمكن للأدوية التي تؤثر على توازن الهرمونات في الجسم أن تتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • العلاج الكيماوي للسرطان: العلاج الكيماوي الذي يستخدم لمكافحة السرطان قد يؤدي إلى تغييرات في الدورة الشهرية نتيجة لتأثيره على الأنسجة والخلايا في الجسم.
  • مضادات الاكتئاب: بعض أنواع مضادات الاكتئاب قد تؤثر على نشاط الهرمونات وتسبب تغيرات في الدورة الشهرية.
  • مميعات الدم: تأثير بعض أدوية مميعات الدم على نظام الهرمونات قد ينجم عنه تأثير على الدورة الشهرية.
  • أدوية الغدة الدرقية: تنظيم الهرمونات الدرقية يمكن أن يلعب دوراً في تنظيم الدورة الشهرية، وبالتالي، قد تؤثر أدوية الغدة الدرقية على هذه الدورة.

في حالة الاستخدام المستمر لأي من هذه الأدوية، يفضل استشارة الطبيب لفهم التأثير المحتمل على الدورة الشهرية وتوفير الرعاية الصحية الملائمة.

7 – الدخول في مرحلة اليأس في وقت مبكر:

تعد إحدى الأسباب التي قد تؤخِّر وصول دورة الحيض لدى النساء المتقدمات في العمر هي استعداد الجسم التدريجي لمرحلة اليأس في السنوات الأخيرة التي تسبق حدوث انقطاع الطمث. تبدأ هذه العملية عادة في سنوات الأربعين لدى الإناث، وقد يحدث سن اليأس في فترات مبكرة لدى بعض النساء.

معلومات قد تهمك عن عدم نزول الدورة للمتزوجات

بعد استكشاف اسباب عدم نزول الدورة للمتزوجات، دعونا نسلط الضوء على الدورة الشهرية نفسها. في هذا السياق، يتم التعبير عن الدورة الشهرية ليس كمجرد فترة حيض، وإنما كفترة زمنية تحيط بها، حيث يكون متوسطها حوالي 28 يومًا.

تختلف هذه الفترة من امرأة إلى أخرى، ومع ذلك، تعتبر الدورة غير منتظمة إذا كانت أقل من 24 يومًا أو أكثر من 38 يومًا. وفقًا لبعض الدراسات العلمية، يعتبر الزواج عاملًا يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية للمرأة، وقد يسهم أيضًا في زيادة الأعراض اللاحقة للدورة، مثل التشنجات والصداع.

إقرئي أيضا : تمارين تساعد على تنزيل الدورة الشهرية

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى