نصائح صحية

أسباب الوفاة في عملية التكميم

في هذا المقال سنستطرق إلى أسباب الوفاة في عملية التكميم، ونتناول النقاش حول مدى تأثير قص المعدة على الوفاة. سنتعرف أيضًا على تجارب الأشخاص بعد إجراء التكميم، ونناقش نسب الوفيات المرتبطة بهذه العملية. كما سنتناول موضوع خطر الجلطات بعد العملية وكيفية اختيار أفضل طبيب ومستشفى لضمان السلامة. وسوف نتطرق أيضًا إلى تكلفة العملية في المستشفيات المختلفة، بما في ذلك المستشفى السعودي الألماني. لنواصل القراءة.

الموت بعد عملية التكميم

أجريت عملية تكميم المعدة للتخلص من الزيادة في الوزن عبر السنوات. في هذه العملية، يقوم الجراح بتقليل حجم المعدة بمقدار حوالي 75%، مما يحولها إلى شكل أنبوبي يتسع لكمية قليلة من الطعام. بالإضافة إلى ذلك، يتم قص جزء من المعدة المسؤول عن إفراز هرمون الجريلين، المسؤول عن الشعور بالجوع والشبع. هذه التغييرات تساعد في تقليل كمية الطعام المتناولة، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
رغم أن عملية التكميم آمنة، إلا أنها قد تتضمن بعض المضاعفات. بعض هذه المخاطر قد تكون جادة في بعض الأوقات، لكنها نادرة الحدوث وعادةً ما تمت معالجتها بفعالية عند التدخل في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة.

نسبة الوفاة بعد عمليات التكميم

أظهرت الدراسة التي أجريت في جامعة ستانفورد أن نسبة الوفاة بعد عملية التكميم تصل إلى نسبة 0.08%. وهذا يعني أن هناك حالة وفاة محتملة بين كل 1250 شخصًا يجرون هذه العملية. يُذكر أن جميع المشاركين في الدراسة كانوا مصابين بالسمنة المفرطة، والمعروف أن الأشخاص ذوي السمنة المفرطة يواجهون مخاطر أعلى بعد إجراءات جراحية.

وبشكل عام، يعتبر معدل الوفيات بعد عمليات التكميم أقل بكثير مقارنةً بعمليات جراحية أخرى مثل تحويل المسار التقليدي أو التحويل المصغر. بالإضافة إلى ذلك، فإن مخاطر الوفاة من السمنة نفسها أكبر من تلك المرتبطة بعمليات التكميم. ومع ذلك، يجدر بنا التنبيه إلى أن الوفيات ليست نتيجة مباشرة للتكميم، ولكن الأعراض الجانبية الخطيرة بعد العملية قد تحدث إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح، وسنتناول هذه الموضوعات بالتفصيل خلال مقالنا.

العوامل المؤثرة في نسبة الموت بعد التكميم

إليك أهم العوامل المؤثرة في معدل الوفيات بعد عملية التكميم فيمايلي:

  1. كلما زاد الوزن، زادت فرصة حدوث الوفاة بعد التكميم.
  2. يعرض الرجال لمخاطر أكبر من الوفاة مقارنةً بالنساء.
  3. المدخنون يواجهون نسبة أعلى من المضاعفات والوفاة بعد التكميم.
  4. الأشخاص المصابين بداء كرونز (Crohn’s disease) والأمراض المناعية معرضون لمخاطر إضافية.
  5. وجود أمراض مصاحبة للسمنة مثل مرض السكري وانسداد الشرايين يزيد من فرص المضاعفات.
  6. في حالة إجراء عملية التكميم مرة أخرى، يزداد خطر حدوث التسرب والمضاعفات.
  7. مع تقدم العمر، تتزايد فرص حدوث المضاعفات والوفاة بعد التكميم.

إقرئي أيضا : شروط عملية ربط المعدة

أسباب الوفاة في عملية التكميم

كما ذكرنا سابقًا، فإن عملية التكميم نفسها آمنة تمامًا، ولكن يجب الانتباه لأن المضاعفات المحتملة لهذه العملية قد تكون واحدة من أبرز أسباب الوفاة في عملية التكميم ما يلي:

1 – التسريب بعد التكميم:

يعتبر التسريب من أبرز المخاطر المرتبطة بعملية التكميم. عند الإشارة إلى التسريب، نتحدث عن فرار السوائل الهضمية من منطقة التكميم التي لم تلتئم بشكل صحيح، مما يمكن أن يؤدي إلى التهاب بالغشاء البريتوني، تسمم في الدم، وفي بعض الحالات قد يتسبب حتى في الموت. وقد يتوغل هذا التسريب إلى الرئتين، مسببًا مشكلات في التنفس تصل إلى حالات قاتلة.

من الضروري التأكيد على أهمية الكشف المبكر عن أي علامات تشير إلى التسريب. فعند حدوث التسريب، يظهر للمريض أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة، زيادة في نبضات القلب، وألم بالكتف الأيسر. لذا، يجب التعامل مع هذه الأعراض بفورية وبكفاءة عالية.

2 – جلطات الأوردة العميقة:

بعد عملية التكميم، قد تظهر جلطات في الأوردة العميقة التي قد تنتقل إلى الرئتين أو الأمعاء، مما يسبب ما يُعرف بالغرغرينا. هذه الجلطات قد تنتقل أيضًا إلى القلب، مما يعقد الحالة ويزيد من خطورتها، وفي حال عدم التدخل السريع، قد تؤدي إلى الوفاة.
هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى حدوث هذه الجلطات بعد العملية:

  • قلة شرب الماء بعد العملية.
  • عدم اتباع جرعات الأدوية المُضادة للتجلط بانتظام.
  • قلة الحركة أو الراحة المستمرة دون القيام ببعض النشاط بعد العملية.

3 – النزيف بعد تكميم المعدة:

قد يظهر النزيف أثناء أو بعد العملية الجراحية، وقد يكون نتيجة لخطأ جراحي، مثل عدم تدبيس المعدة بطريقة صحيحة أو التسبب في ضرر للأنسجة المحيطة. يحتاج النزيف إلى تدخل سريع لتحديد مصدره والسيطرة عليه، وقد يكون من الضروري نقل الدم في بعض الأوقات لعلاج الحالة.

هل عملية قص المعدة تؤدي إلى الوفاة؟

عملية تكميم المعدة، كأي عملية جراحية، تحمل بعض المخاطر، ولكن من خلال تجنب العوامل المحتملة التي تؤدي إلى المضاعفات، واختيار طبيب ذو خبرة وكفاءة، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل العملية، يمكن تقليل مخاطر الوفاة بشكل كبير. يظهر الأبحاث الحديثة أن عملية تكميم المعدة أصبحت أكثر أمانًا مما كانت عليه في السابق. بالإضافة إلى ذلك، يسعى الأطباء المتخصصون دائمًا إلى استخدام أحدث التقنيات والإجراءات لضمان سلامة المريض وتجنب المخاطر.

إقرئي أيضا : أحسن مسكن ألم المعدة

     المراجع المعتمدة     

متى تكون عمليه التكميم فاشله؟

يعتبر تسرب السوائل من مؤشرات عدم نجاح عملية التكميم، حيث يتراوح معدل تسرب السوائل بعد هذه العملية ما بين 2 إلى 3%. وعادةً ما يُعزى هذا التسرب إلى ارتفاع ضغط المعدة الداخلي.

كم نسبة خطورة عملية التكميم؟

مثل العمليات الجراحية الأخرى، يقل معدل الوفيات في عملية تكميم المعدة عن 0.5%.

كيف اعرف ان عملية التكميم ناجحة؟

لتوضيح هذا الأمر ببساطة، يعتبر التكميم ناجحًا إذا فقد المريض ما لا يقل عن 65٪ من وزنه الزائد خلال السنة الأولى، وبدون تعرضه لأعراض جانبية مثل الاستفراغ المستمر أو نقص التغذية.

كم يستمر الالم بعد عملية التكميم؟

قد يواجه المريض ألمًا في منطقة الجرح أو المنطقة المصابة خلال اليوم الأول بعد العملية، ومع ذلك، يعتبر هذا الألم مؤقتًا ومن المتوقع أن يتلاشى في غضون 24 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى