نصائح صحية

أسباب الحكة في المهبل عند المتزوجات

الحكة في المنطقة التناسلية هي حالة غير مريحة وقد تكون مؤلمة في بعض الأحيان. تظهر هذه الحكة غالبًا بسبب مواد مثيرة، التهابات، أو تغييرات في دورة الطمث. قد تكون نتيجة لبعض مشكلات الجلد أو الأمراض المنقولة جنسيًا. وفي حالات نادرة، قد ترتبط هذه الحكة بالتوتر النفسي أو حتى بمشكلات مثل سرطان المنطقة التناسلية. على الرغم من أن هذا الأمر عادةً لا يثير القلق، ففي هذا المقال سنتطرق لأهم أسباب الحكة في المهبل عند المتزوجات واختيار العلاج المناسب.

ما هي أسباب الحكة في المهبل عند المتزوجات؟

يمكن أن تظهر حكة المهبل لدى النساء المتزوجات نتيجة لأسباب متعددة، وفيما يلي أهم هذه الأسباب:

1 – الجفاف المهبلي:

الجفاف المهبلي يمكن أن يتسبب في أعراض مثل الحكة والألم في منطقة المهبل خلال الجماع أو بعده. قد تظهر السيدة أيضًا علامات ألم حول المنطقة التناسلية، ورغبة متكررة في التبول، والتعرض لالتهابات في المسالك البولية. هناك عوامل متنوعة تؤدي إلى هذا الجفاف، مثل التغيرات الهرمونية، وانقطاع الطمث، واستعمال وسائل منع الحمل التي تحتوي على هرمونات، وتناول بعض أنواع المضادات الاكتئابية، وتلقي العلاج الكيميائي، وإجراء عمليات جراحية مثل استئصال الرحم. كذلك، استخدام المنتجات المعطرة أو الغسولات للمنطقة المهبلية يمكن أن يزيد من الجفاف. في بعض الحالات، يمكن أن يكون الجفاف المهبلي دليلاً على وجود حالة صحية أخرى، مثل مرض السكري أو متلازمة سجوجرن.

2 – الالتهابات المهبلية:

قد يتسبب الجماع في بعض الحالات في تغيير توازن الحموضة والبكتيريا داخل المهبل، مما يمكن أن يؤدي إلى حدوث عدوى بكتيرية أو عدوى خميرية. العدوى الخميرية تحدث عندما يكون هناك زيادة في نمو الفطريات المعروفة بـ”المبيضات”، ويُعرف هذا النوع من العدوى أيضًا بـ”مرض القلاع المهبلي”. يمكن أن تتسبب هذه العدوى في حكة شديدة، ألم أثناء التبول، احمرار وتورم في المنطقة المحيطة بالفرج، وأعراض أخرى مثل الحرقة والألم أثناء الجماع، بالإضافة إلى إفرازات بيضاء سميكة. أما العدوى البكتيرية، فتحدث نتيجة لزيادة البكتيريا، وقد تظهر أعراض مثل حكة مهبلية، رائحة غير طبيعية تشبه رائحة السمك، وإفرازات بيضاء أو رمادية.

إقرئي أيضا : 5 أسباب لحرقان المهبل

3 – حساسية الحيوانات المنوية:

تعرف حساسية الحيوانات المنوية بأنها رد فعل حساسية يمكن أن يعاني منه النساء نتيجة التعرض للسائل المنوي. وهي أحيانًا تُعرف بـ “حساسية السائل المنوي” أو “فرط الحساسية للبلازما المنوية”. تتعلق هذه الحساسية بالبروتينات الموجودة في السائل المنوي، ويمكن أن تظهر أعراضها على أي منطقة تلامس هذا السائل، مثل المهبل، الجلد، والفم. غالبًا ما تظهر الأعراض خلال مدة تتراوح بين 10 إلى 30 دقيقة بعد التعرض للمادة. ومن بين هذه الأعراض: الحكة في مناطق التناسل، وقد تصاحبها أعراض أخرى مثل الاحمرار، التورم، الحرقة، والألم.

4 – الأمراض المنقولة جنسيا:

غالبًا ما لا تظهر الأمراض المنقولة جنسيًّا أعراضًا واضحة، ولكن في بعض الحالات قد تتسبب في حكة في المنطقة التناسلية. من بين الأمراض المنقولة جنسيًّا المعروفة هي الكلاميديا، السيلان، والهربس. فيما يخص النساء، قد تظهر أعراض مثل إفرازات غير معتادة من المهبل، ألم أثناء التبول، رائحة غير طبيعية من المهبل، نزيف خلال الدورة الشهرية، أو ألم في منطقة الحوض. كما قد تظهر بعض الأعراض العامة مثل الحمى، القشعريرة، ووجود تقرحات حول المناطق التناسلية أو حتى الفم.

كيف يمكن علاج الحكة في المهبل؟

قد يؤدي عدم استخدام الواقي الذكري إلى حدوث ردود فعل تحسسية من الحيوانات المنوية. للسيدات اللواتي يعانين من هذه الحساسية، يمكنهن الحصول على علاج يشمل وضع كميات متزايدة من السائل المنوي في المهبل، بدءًا من كميات صغيرة، لتعزيز تحمل الجسم تدريجياً. في حالة حدوث رد فعل تحسسي حاد، قد يقوم الطبيب بوصف حاقن يحتوي على إيبينيفرين.

إذا كانت السيدة تواجه مشكلة الجفاف المهبلي، يُفضل استخدام مرطب مهبلي مخصص، مع تجنب استخدام أي مستحضرات أخرى في المهبل. تعزز المداعبة من الإثارة وتساعد في تقليل الجفاف المهبلي. في حالة وجود عدوى مهبلية، يمكن للطبيب وصف مضادات فطرية أو مضادات حيوية للعلاج.

لتخفيف الحكة المهبلية، ينصح بتجنب استخدام المنتجات المعطرة مثل الفوط النسائية، وورق التواليت المعطر، والكريمات. يفضل استخدام الماء والصابون العادي غير المعطر لتنظيف المنطقة التناسلية. كما يجب ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن وتغييرها يومياً. وفي حالة الجفاف المهبلي، يُوصى باستخدام مرطب مهبلي قبل ممارسة الجنس، وتجنب حك المنطقة لمنع التهيج.

نصيحة من مجلة الأنثى

من الضروري مراجعة طبيبتك بشأن الحكة المهبلية إذا أثرت هذه الحكة على جودة حياتك اليومية أو نومك. على الرغم من أن معظم الحالات لا تشكل خطورة، إلّا أن هناك علاجات يمكن أن تخفف من الأعراض المرتبطة بالحكة. ينبغي مراجعة الطبيب إذا استمرت الحالة لأسبوع أو أكثر، أو إذا ظهرت علامات مثل التقرحات، الألم، الاحمرار، صعوبة التبول، الإفرازات غير الطبيعية، أو عدم الراحة أثناء الجماع.

سيراجعك الطبيب للحصول على تفاصيل حول الأعراض، وقد يسألك عن نمط حياتك الجنسية. من المحتمل أن يقوم بفحص فيزيائي يتضمن فحص الفرج والمهبل. قد يحتاج إلى استخدام منظار لفحص داخل المهبل أو جمع عينات للتحليل. قد يتطلب الأمر أيضًا إجراء فحوصات دم أو بول.

إقرئي أيضا : التهابات المهبل

     المراجع المعتمدة     

هل الحمل يسبب حكة في الفرج؟

على الرغم من أن حكة المهبل تعتبر من الأعراض المنتشرة خلال فترة الحمل، إلا أنها ليست من العلامات الأولية للحمل. وبشكل عام، ليس من الشائع أن تعاني المرأة من حكة مهبلية خلال المراحل الأولى من الحمل.

متى تكون حكة المهبل خطيرة؟

يجب التوجه للطبيب على الفور إذا ظهرت حكة في المهبل مصحوبة بألم في منطقة الحوض أو إفرازات مهبلية غير عادية.

هل الماء والملح يعالج حكة المهبل؟

لقد قمنا بالإجابة على هذا السؤال بالتفصيل في هل ماء البحر يعالج التهابات المهبل؟

هل زيت الزيتون يخفف حكة المهبل؟

لا توجد أبحاث علمية موثوقة تثبت فعالية استخدام زيت الزيتون كوسيلة لعلاج الالتهابات المهبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى