الأدوية

أدوية الضغط التي لا تؤثر على الانتصاب

بعض أدوية الضغط قد تسبب مشكلات في الانتصاب لدى الرجال، وتشمل ذلك خاصةً مدرات البول ومضادات مستقبلات بيتا مثل البيسوبرولول. تعمل هذه الأدوية على تقليل تدفق الدم إلى القضيب، مما يؤثر على القدرة على الانتصاب. ومع ذلك، يجب أن نؤكد أنه لا ينبغي التوقف عن استخدام هذه الأدوية بدون استشارة طبية مسبقة.

أدوية الضغط التي لا تؤثر على الانتصاب

توجد أربع فئات من أدوية ضغط الدم التي لا تؤثر على القدرة الانتصابية وهي:

  1. مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE): تعتبر هذه الأدوية فعّالة جداً في تنظيم ضغط الدم بدون التأثير على الانتصاب. تعمل عن طريق تثبيط إنزيم المُنتج لهرمون أنجيوتنسين 2، الذي يُسبب ارتفاع ضغط الدم. من أمثلة هذه الأدوية: إنالابريل (Ace Press)، ليسينوبريل (Linopril)، راميبريل (Vasorex)، كابتوبريل (Capoten).
  2. حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين 2 (ARBs): تعمل هذه الأدوية بطريقة مشابهة لمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، حيث تمنع ارتباط هرمون أنجيوتنسين 2 بمستقبلاته. تُساعد على خفض ضغط الدم دون التأثير على الانتصاب، وفي بعض الدراسات، قد لاحظ تحسّن القدرة الجنسية عند الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم. من أمثلة هذه الأدوية: كانديسارتان (Atacand)، لوسارتان (Cozaar)، إبروسارتان (Tevetan).

إقرئي أيضا : نصائح للحفاظ على صحة القلب

  1. حاصرات قنوات الكالسيوم (CCB): تستهدف هذه الأدوية استرخاء عضلات الشرايين وتنظيم ضغط الدم ونبضات القلب من خلال منع ارتباط الكالسيوم بمستقبلاته في الأوعية الدموية. لا تؤثر على الانتصاب، وفي الواقع قد تساهم في تحسينه نظراً لاسترخاء العضلات. من أمثلة هذه الأدوية: نيفيديبين (Adalat)، فيراباميل (Isoptin)، ديلتيازيم (Dilzacard)، أملوديبين (Norvasc)، فيلودبين (Plendil).
  2. حاصرات مستقبلات ألفا: هذه الأدوية لا تؤثر على الانتصاب. وبناءً على دراسة محدودة، لاحظ بعض الرجال تحسّن في الانتصاب لديهم بعد استعمال حاصرات مستقبلات ألفا لمدة سنتين. من أمثلة هذه الأدوية: دوكسازوسين (Cardura).

ضغط الدم غير المسيطر عليه والانتصاب

أحيانًا، يمكن أن يكون سبب مشكلات الانتصاب لدى الرجال ناجمًا عن عدم القدرة على ضبط ضغط الدم بشكل مناسب، وليس بالضرورة أن تكون الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم هي المباشرة السبب. مع مرور الوقت، يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يؤثر على بطانة الأوعية الدموية، مما يسبب تضيقًا وصلابة في جدرانها. وهذا بدوره يعوق تدفق الدم خلالها، بما في ذلك تدفق الدم إلى القضيب، مما يجعل عملية الانتصاب صعبة للأشخاص المتأثرين بهذه المشكلة. وبالتالي، يمكن أن تتسبب هذه المشكلة في القلق والتوتر لدى الرجال.

في حال كان هذا هو السيناريو المتوقع، من الضروري إخبار الطبيب بالمشكلة الموجودة. يمكن للطبيب وصف أدوية لتحسين وتعزيز الانتصاب، مثل فياغرا، ولكن يتطلب استخدام هذه الأدوية أن يكون ضغط الدم مستقرًا. على الجانب الآخر، يجب أن يكون هناك انتباه للأشخاص الذين يستخدمون حاصرات مستقبلات ألفا أو النيتروجليسرين لعلاج أمراض القلب، حيث أن استخدام فياغرا قد يكون غير مناسب لهم.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

إذا كنت تعاني من مشكلات مستمرة في الانتصاب أثناء العلاقة الزوجية، فيفضل أن تراجع طبيبك لتحديد السبب وراء هذه المشكلة. قد يكون هذا الانتصاب غير المناسب ناجمًا عن أسباب متعددة، منها فشل تنظيم ضغط الدم، أو نتائج الدواء المستخدم لمعالجة ارتفاع ضغط الدم، أو مشكلات صحية أخرى مثل مرض السكري.

إقرئي أيضا : دواء كوردارون – Cordarone

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى