نصائح جمالية

4 أجهزة إزالة النمش

النمش (Freckles) هي عبارة عن بقع بنية صغيرة تظهر عادةً على الوجه أو اليدين أو الذراعين وفي أماكن أخرى قد تكون معرضة لأشعة الشمس. يكون النمش شائعًا بشكل أكبر لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، ويمكن أن يسبب إزعاجًا لبعض الأشخاص الذين يرغبون في إزالته، سواء باستخدام الأجهزة الحديثة أو الوسائل الطبيعية المعروفة لإزالته. في هذا المقال، ستتعرفين على الأجهزة المستخدمة لإزالة النمش والطرق البديلة للتخلص منه.

أقلام إزالة النمش

يعتمد مبدأ عمل هذه الأقلام على إزالة النمش بواسطة تطبيق الحرارة أو تعريضه للتيار الكهربائي. ومع ذلك، يجب أن نكون حذرين جدًا عند استخدام هذه الأقلام دون إشراف طبي أو إشراف من قبل مختصين، نظرًا لأنها على الرغم من فعاليتها في معالجة مشاكل النمش، إلا أن هناك مخاطر كبيرة تترتب على استخدامها.

ومن بين هذه المخاطر تشمل الحروق، والتقرحات، والندب، والتصبغات الجلدية التي قد تنجم عن هذه العملية. يجب التنبيه إلى أن هذه المشكلات غالبًا ما تكون دائمة وقد لا تستجيب بشكل كامل للعلاجات اللاحقة.

اقرئي أيضا : أضرار الليمون على البشرة

جهاز الليزر

إن استخدام الليزر يُعتبر واحدًا من أكثر الأساليب شيوعًا للتخلص من النمش. يعتمد مبدأ عمل أشعة الليزر على توجيهها نحو الخلايا التي تحتوي على كميات زائدة من صبغة الميلانين، وهذه الصبغة هي التي تسبب ظهور بقعه. والجدير بالذكر أن هذا التوجيه لا يؤثر على الخلايا السليمة في الجلد.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل الليزر على إزالة الطبقة الخارجية للجلد، مما يعزز من إنتاج الكولاجين والإيلاستين في الجلد. وهذا التحفيز يساهم في تحسين مرونة ونضارة البشرة.

جهاز الضوء النبضي المكثف (Intense Pulsed Light)

إنها إحدى أجهزة علاج النمش التي تعتمد على مبدأ تعريض خلايا صبغة الميلانين لمجموعة متنوعة من الأمواج الضوئية بأطوال موجية مختلفة، وهذا يتناقض مع الليزر الذي يعتمد على استخدام طول موجي واحد للعلاج.

هل من طرق أخرى لإزالة النمش؟

بالإضافة إلى أجهزة إزالة النمش، هناك طرق أخرى يمكن استخدامها للقضاء على هذه المشكلة الجلدية. من بين هذه الخيارات، يمكن أن نذكر ما يلي:

  1. التقشير الكيميائي: هذه الطريقة تعتمد على تطبيق مواد كيميائية على البشرة بهدف إزالة الطبقة الخارجية السطحية للجلد. يتيح هذا التقشير للبشرة استعادة نضارتها ونعومتها، كما يعمل على تقليل ظهوره. يجب ملاحظة أن الأشخاص الذين يعانون من التصبغات الخفيفة غالبًا ما يكونون بحاجة إلى تقشير سطحي، بينما يحتاج أصحابه الشديد إلى تقشير عميق لتحقيق نتائج أفضل، ولكن قد يواجهون التورم والاحمرار بعد الجلسة.
  2. مستحضرات الريتينويد: هذه المستحضرات تحتوي على مشتقات من فيتامين أ، وتعمل على تقليل إنتاج صبغة الميلانين وتشجيع تجديد البشرة. تتوفر مستحضرات الريتينويد بمستويات تركيز مختلفة، ويمكن اختيار النوع الأنسب بناءً على شدته لديك.
  3. الجراحة البردية: تعتمد هذه الطريقة على استخدام النيتروجين السائل البارد جدًا لتدمير الخلايا الجلدية المصابة بصبغة الميلانين الزائدة. يتم تطبيق النيتروجين السائل عليه، مما يساهم في إزالته.
  4. مستحضرات فيتامين ج: يمكن استخدام سيروم فيتامين ج لعلاج النمش الخفيف. يعمل فيتامين ج على تثبيط إفراز صبغة الميلانين وتجديد خلايا البشرة. باستخدامه بانتظام، يمكن تحقيق بشرة أكثر توهجًا وصحة وصفاءً.

باستخدام أحد هذه الطرق، يمكن تحسين مظهر البشرة والتخلص من النمش بشكل فعال، ويمكن للأشخاص اختيار الطريقة الأنسب بناءً على نوع وشدته الذي يعانون منه.

اقرئي أيضا : إزالة شعر الأنف بالليزر وما تحتاجين معرفته حوله

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى