نصائح صحية

7 طرق لعلاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج

العديد ممن يعانون من الإمساك المزمن والانتفاخ يبحثون عن حل لهذه المشكلة التي في الحقيقة ليست بالسهلة. لكن دعيني أخبرك سيدتي أنه لا داعي للقلق فيمكن علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج بطرق طبيعية والتي سنذكرها في هذا المقال.

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج بطرق طبيعية

قبل أن نمر للتعرف على بعض الطرق الطبيعية التي قد تساعدك لعلاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج. دعينا نتعرف أولا على بعض الأعراض التي تظهر عند المصاب.

  • الانزعاج عند الذهاب للمرحاض
  • انتفاخ البطن بشكل دائم
  • الشعور بالألم عند التبرز
  • ظهور الدم عند التبرز
  • قسوة البراز
  • وجع على مستوى البطن

إليك هذه الوصفات التي ستساعدك في التغلب على هذه المشكلة.

الشعير

يعتبر الشعير من بين الأطعمة المفيدة لعلاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج والمعدة وكل المشاكل المعوية بصفة عامة. وذلك بفعل احتوائه على نسبة عالية من الألياف.

للاستعمال نحتاج إلى وضع القليل من الشعير مع القليل من الماء على نار هادئة لمدة لا تتجاوز 10 دقائق, وبعدها نقوم بتصفيته والاحتفاظ به في الثلاجة لنقوم بعدها بتناوله 3 مرات في اليوم لمدة أسبوعين على الأقل 

إقرئي أيضا : وصفات طبيعية لعلاج اللوزتين

بذور الكتان

كذلك بذور الكتان حالها كحال الشعير حيث أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف وأيضا على الأوميغا 3, مما يجعلها تتمتع بخصائص جد مفيدة للأمعاء وذلك بالمساعدة على الحد من مشاكل الجهاز الهضمي كالغازات والإسهال والإمساك المزمن والغثيان والإنتفاخ … لذلك ينصح بإدراجه ضمن الوجبات اليومية الأساسية.

شرب الماء بكميات كبيرة

يمكن أن يتسبب شرب الماء بكميات قليلة في الإصابة بالإمساك, يجب شرب الماء بكميات كبيرة حيث ينصح بشرب لترين على الأقل أو أكثر من الماء في اليوم. كما يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية والتي تحتوي على نسبة عالية من السكريات وذلك لما تسببه من تفاقم الأعراض.

شرب القهوة

تحتوي القهوة على بعض الألياف القابلة للذوبان والتي تساعد على تنشيط وتحريك عضلات الجهاز الهضمي, لذلك تعتبر من بين المشروبات التي تساعد على الحد من الإمساك وأعراضه.

الأطعمة الغنية بالألياف

بصفة عامة ينصح بالتركيز على الأغذية التي تحتوي على الألياف بوفرة. لأن الألياف تعمل على تعزيز حركة الأمعاء وهي نوعان منها القابلة للذوبان والتي يمكن الحصول عليها من العدس والشعير والفاصولياء المكسرات والعديد من الفاكه والخضر. أما الغير قابلة للذوبان فيمكن الحصول عليها من نخالة القمح والحبوب الكاملة.

إقرئي أيضا : عادات تؤثر على صحتك بعد تناول الطعام

     المراجع المعتمدة     

على ماذا يدل صعوبة في الإخراج؟

غالبًا لا يكون الإمساك مرتبطًا بمرض أو اضطراب في الجهاز الهضمي. بدلاً من ذلك، تنشأ هذه المشكلة نتيجة للنظام الغذائي، أو نمط الحياة، أو استخدام بعض الأدوية، أو بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب تصلبًا في البراز أو تؤثر على قدرته على المرور بسهولة.

ما هو المشروب الذي يساعد على الاخراج؟

الماء وعصير الليمون هو مشروب يحتوي على فيتامين C ومجموعة من المضادات الأكسدية الهامة، التي تعزز عملية الهضم. يمكن إعداد هذا المشروب بسهولة عن طريق خلط عصير نصف ليمونة مع كوب من الماء الدافئ قليلاً، وتناوله على معدة فارغة.

هل زيت الزيتون يساعد على التخلص من الامساك؟

تميل البراز لدى الأفراد الذين يعانون من الإمساك إلى أن يكون جافًا وصلبًا. ومع ذلك، يمكن أن يكون تناول زيت الزيتون ذا فائدة، حيث يُلاحظ أنه يُساعد في تليين البراز. يرتبط ذلك بقدرة الزيت على تحفيز امتصاص الماء من القناة الهضمية إلى البراز، مما يمكن أن يعزز من سهولة حركته وزيادة سيولته.

هل القولون العصبي يسبب صعوبة في التبرز؟

في حالة متلازمة القولون العصبي، يظهر لدى بعض المرضى تقلبات في نمط الإخراج البرازي. يعاني البعض من الإمساك، حيث يحدث التبرز بفترات غير منتظمة، ويكون البراز صلبًا وجافًا، مما يتسبب في شعور بالألم لدى بعض الأفراد. في المقابل، يعاني آخرون من الإسهال، حيث يحدث التبرز أكثر من ثلاث مرات في اليوم. هناك أيضًا فئة تعاني من تبادل بين الإسهال والإمساك بشكل منتظم، حيث يتغير الحال بينهما بشكل متناوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى