نصائح صحية

ألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء

يعاني العديد من الأفراد من ألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء، والتي قد تكون نتيجة لمشاكل في فقرات العمود الفقري. يمكن أن تتفاقم هذه الأوجاع عند ممارسة بعض الحركات الخاصة. في هذا المقال، سنتناول الأسباب المحتملة لألم الظهر أثناء الجلوس أو الانحناء، وكيفية التعامل معه.

ما سبب ألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء؟

الضغط على الأقراص المحيطة بالعمود الفقري هو المسبب الأساسي لألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء، مما يؤدي إلى زيادة حدة الألم. هناك عدة أسباب صحية يمكن أن تزيد من هذا الألم عند الإنحناء أو الجلوس، وهي كالتالي:

  1. عرق النسا: هذه المشكلة تسبب ألمًا في العصب الذي يقع قرب أسفل العمود الفقري. الألم يزداد عند الجلوس لفترات طويلة، وغالباً ما يكون محدودًا إلى جانب واحد من الظهر.
  2. الانزلاق الغضروفي: يتميز بألم الظهر كواحد من أبرز أعراضه، حيث يضغط على القرص المتضرر مما يؤثر على الحبل الشوكي والأعصاب، مما يزيد الألم عند الانحناء أو الجلوس.
  3. الشد العضلي: يمكن أن يكون سببًا آخر لألم الظهر عند الانحناء، حيث قد يؤدي الشد العضلي إلى ألم في الظهر والرجلين. ورغم أن الألم قد يزول خلال أسابيع، إلا أنه قد يصبح مزمنًا عند الجلوس لفترات طويلة.
  4. مرض القرص التنكسي: يحدث نتيجة تلف الأقراص بين العظام السفلية للعمود الفقري، وهو شائع بين كبار السن، مما يزيد من الألم عند الإنحناء أو الجلوس.
  5. تضيق العمود الفقري: عندما يصبح العمود الفقري ضيقًا، يتم ممارسة ضغط على الحبل الشوكي مما يؤدي إلى ألم وتنميل في الظهر، ويزداد هذا الألم عند الجلوس أو الوقوف.

إقرئي أيضا : ما سبب الم اسفل الظهر والبطن؟

وأخيرًا، يمكن أن يشعر البعض بألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء نتيجة لوضعيات الجلوس الخاطئة لفترات طويلة، سواء أثناء العمل على الحاسب الآلي أو الأجهزة اللوحية، مما يسبب توترًا في الظهر والرقبة.

أفضل وضعية جلوس لألم أسفل الظهر

عندما تشعر بألم في الظهر أثناء الجلوس أو الانحناء، من الضروري البحث عن الوضعية المثلى لتخفيف هذا الألم.
الحفاظ على استقامة الظهر أثناء الجلوس يعتبر الخيار الأمثل للحد من آلام الظهر. من المهم ألا ننحني الجسم للأمام، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ضغط غير مرغوب على العمود الفقري.
أما عند الجلوس أمام الكمبيوتر، فينبغي التأكد من أن وضعية الشاشة مناسبة، حتى تكون متوازية مع مستوى العين، وبذلك لا تضطر للانحناء أو رفع الرأس لتتمكن من رؤية الشاشة بوضوح.

طرق علاج ألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء

بالإضافة إلى اختيار وضعية جلوس مثالية، هناك إجراءات منزلية يمكن اتباعها للتخلص من ألم أسفل الظهر:

  1. الاستفادة من الكمادات الساخنة والباردة: تعد هذه الكمادات طريقة فعالة للتخلص من ألم الظهر. يُفضل استخدامها لمدة 20 دقيقة، متنوعًا بين الحرارة والبرودة، ويُمكن تكرير هذه العملية عدة مرات يوميًا.
  2. الاعتماد على دعامات الظهر: تقلل دعامات الظهر من الضغط والألم خلال الجلوس أو الانحناء، حيث يمكن وضعها وراء الظهر أثناء الجلوس على الكرسي، خصوصًا خلال فترات العمل الطويلة.
  3. تدليك الظهر: الدلك المنتظم للظهر يعزز من استرخاء العضلات، ويُمكن استخدام تقنيات مثل التمارين اليوغا والتأمل لتقليل الألم.
  4. تجنب الحركات المفاجئة: يفضل تجنب الحركات السريعة التي قد تسبب ألمًا أسفل الظهر أثناء الانحناء أو الوقوف. كما يجب تجنب حمل الأوزان الثقيلة والحرص على مراعاة الوضعية الصحيحة للظهر عند الرفع من الأرض.

إقرئي أيضا : ألم أسفل الظهر للحامل في الشهور الأولى

     المراجع المعتمدة     

ما هو اقوى مسكن لالم الظهر؟

يمكن التخفيف من الألم باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأيبوبروفين (مثل Advil و Motrin IB) وكذلك نابروكسين الصوديوم (مثل Aleve).

هل الماء الساخن يعالج الام الظهر؟

يمكن أن يسهم استخدام الكمادات الساخنة في تخفيف الألم المزعج في منطقة الظهر السفلي من خلال عدة طرق.

هل البرد يؤثر على الظهر؟

فعليا يمكن أن يؤدي الطقس البارد إلى ظهور آلام في منطقة الظهر، حيث يعمل على تشديد العضلات والأربطة المحيطة بالعمود الفقري وتقليل مرونتها. هذه الظروف قد تؤدي إلى ضغط على جذور الأعصاب بمنطقة الظهر، مما ينتج عنه ألمًا يمكن أن يكون متفاوتًا من خفيف إلى شديد.

هل الثوم يعالج آلام الظهر؟

يُضاف الثوم إلى العديد من الوصفات التقليدية المُستخدمة لعلاج نزلات البرد وآلام الظهر. وقد تم استخدام فوائد الثوم لعلاج الالتهابات منذ آلاف السنين، حيث استخدمه الأجداد كوسيلة لمعالجة مرض الطاعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى