تربية وتعليم

أفضل 5 طرق لتربية الأطفال العنيدين

إن العناد يعد صفة صعبة التعامل معها، وتكون التحديات أكبر عندما يتعلق الأمر بالأطفال. يظهر العناد عند الطفل بشكل رفض لتعليمات الوالدين، حيث يصبح صعبًا الاستماع إليهم وتغيير آرائه بسرعة. يتجه الطفل العنيد نحو التحدي والجدال، مما يضع الآباء والأمهات في مواقف صعبة ويخلق حالة من الحيرة بشأن كيفية تربية الأطفال العنيدين.

أفضل الطرق لتربية الأطفال العنيدين

في هذا السياق نقدم بعض النصائح والطرق للوالدين لفهم ومواجهة تحديات تربية الأطفال العنيدين:

1 – امنحي طفلك سلطة الاختيار:

إحدى الأسباب التي قد تؤدي إلى التمسك والعناد لدى الأطفال هي رغبتهم في السيطرة. لذلك، يمكنكما تشجيع أطفالكما على تحقيق هذا الشعور من خلال مساعدتهم في التعبير عن آرائهم واختيار بعض الأمور اليومية، مثل اختيار نوع الطعام لوجبة الغداء أو تحديد الوجهة عند الخروج للتنزه. حافظا على عرض خيارين فقط لتجنب التعقيد، وسيكتسب الطفل تدريجيا الإحساس بالاكتفاء عند اتخاذ القرارات.

2 – تجنبا الإكثار من قول “لا”:

يعتبر توجيه كلمة ‘لا’ إلى الأطفال ضروريًا في العديد من المواقف، ولكن عند استخدامها بكثرة، قد يؤدي ذلك إلى زيادة التحديات والعناد لدى الطفل. يمكن استبدال كلمة ‘لا’ بتوجيه كلمات إيجابية تبدأ بالمدح للطفل، ثم يتم طرح الطلب. على سبيل المثال، بدلاً من قول ‘لا تأكل الكثير من الشوكولاتة، هذا ممنوع’، يمكن قول ‘أريدك أن تكون قويًا وكبيرًا، والخضروات ستساعدك في تحقيق ذلك’.

إقرئي أيضا : 6 طرق للتعامل مع صعوبة الانتباه عند طفلك

3 – حاولي التقرب من عالم طفلك:

تجنبا فرض الأمور على طفلكما بالإكراه، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تمرده. بدلاً من ذلك، حاولا التقرب منه وفهم احتياجاته من خلال بناء صداقة قوية. على سبيل المثال، إذا كنتما ترغبان في أن يتوقف الطفل عن مشاهدة التلفاز ويقوم بواجباته المدرسية، جلسا معه لمشاهدة التلفاز وابدأا بمناقشة البرامج المفضلة لديه. بعد فترة، حاولا جعل الانتقال إلى أداء الواجبات المدرسية تجربة ممتعة، حيث يمكنكما الجلوس بجواره ومساعدته في حل المشاكل التي قد يواجهها. بهذه الطريقة، ستعززان التواصل والتفاهم، مما يؤدي إلى بناء علاقة قوية ومستدامة مع طفلكما.

4 – كوني قدوةً لطفلك:

تجنبا فرض الأمور على طفلكما بالإكراه، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تمرده. بدلاً من ذلك، حاولا التقرب منه وفهم احتياجاته من خلال بناء صداقة قوية. على سبيل المثال، إذا كنتما ترغبان في أن يتوقف الطفل عن مشاهدة التلفاز ويقوم بواجباته المدرسية، جلسا معه لمشاهدة التلفاز وابدأا بمناقشة البرامج المفضلة لديه. بعد فترة، حاولا جعل الانتقال إلى أداء الواجبات المدرسية تجربة ممتعة، حيث يمكنكما الجلوس بجواره ومساعدته في حل المشاكل التي قد يواجهها. بهذه الطريقة، ستعززان التواصل والتفاهم، مما يؤدي إلى بناء علاقة قوية ومستدامة مع طفلكما.

5 – اتركيه يتعلم تحمل المسؤولية:

بصفتكما والدين، تقع عليكما مسؤولية ضمان سلامة طفلكما وعدم تعرضه للأذى الشديد. إذا كان الطفل عنيدًا لدرجة عدم اهتمامه بتوجيهاتكما، يفضل أن تقديا له تحذيرات بدلاً من توجيهات صريحة. على سبيل المثال، إذا كان الجو ماطرًا في الخارج ولم يرتدي الطفل قبعته، يمكنكما تنبيهه بأن عدم ارتداء القبعة قد يؤدي إلى بللانه، وإذا لم يلتزم بذلك وحدثت البلل، فسيكون ذلك فرصة له ليدرك أهمية اتباع توجيهاتكما.

إقرئي أيضا : طرق التعامل مع الطفل الكذاب

     المراجع المعتمدة     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى