الحمل والولادة

أسباب عدم التئام جرح الولادة الطبيعية

تتعدد أسباب عدم التئام جرح الولادة الطبيعية بشكل كامل، ويمكن أن يتأثر وقت الشفاء بناءً على مدى الإصابة والتمزق. وعلى الرغم من أن معظم التمزقات تشفى بسرعة، إلا أن الأمهات قد تشعر بالألم لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. إذا مررت بولادة صعبة، فقد تواجهين بعض الكدمات التي عادةً ما تتلاشى في فترة قصيرة.

قد تسبب الغرز والخدوش شعورًا بالإزعاج، مما يجعل الأمهات قلقات من أداء أنشطتهن اليومية كالذهاب إلى الحمام. ومن خلال موقع بولد سكاي، يمكنك الاطلاع على نصائح تساعدك في تقليل الانتفاخ والكدمات، وكيفية العناية بالغرز، والإشارات التي قد تشير إلى حدوث عدوى وتحتاج للاهتمام.

أسباب عدم التئام جرح الولادة الطبيعية

تتأثر عملية التئام الجروح بعوامل متعددة، ويعَد جرح الولادة الطبيعية معرضًا لتأثيرات سلبية قد تعيق عملية الشفاء. تتضمن أسباب عدم التئام جرح الولادة الطبيعية العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى عدم التئام الجرح، ومن بين هذه العوامل:

  1. الوزن الزائد أو السمنة:
    يزيد الوزن الزائد أو السمنة من فرص تأخر التئام الجروح، مع تزايد خطر حدوث مضاعفات مثل العدوى. يتسبب الضغط الزائد الذي يفرضه الوزن الزائد على الجرح في تقليل توفر العناصر الغذائية والأكسجين اللازمين لعملية الشفاء.
  2. الحالات الصحية المرضية:
    بعض الحالات المرضية، مثل مرض السكري، يمكن أن تبطئ من عملية التئام الجروح عبر جعل خلايا الدم البيضاء أقل فعالية.
  3. التدخين:
    يظهر أن الأمهات اللواتي يدخنَّ السجائر يعانين من معدلات شفاء أبطأ ومن عدم التئام الجروح، نظرًا لتأثير التدخين على الاستجابة الالتهابية في الجسم وتقييد تدفق الدم والأكسجين.
  4. حمل الأشياء الثقيلة وجلوس غير السليم:
    يعد حمل الأشياء الثقيلة بعد الولادة الطبيعية خلال فترة قصيرة وطريقة جلوس غير السليمة من أهم أسباب عدم التئام جرح الولادة الطبيعية، حيث يكون الجرح غير ملتئم تمامًا.
  5. الإمساك:
    يمكن أن يسبب تناول الأطعمة غير الصحية أو التي تحتوي على مكونات حارة جداً إصابة الشخص بالإمساك، مما يؤثر على عملية التئام الجرح.

إقرئي أيضا : المغص بعد الولادة وطرق علاجه

نصائح مهمة لالتئام جرح الولادة الطبيعية بسرعة

إليك أهم النصائح التي يمكنها أن تساعد على التئام جرح الولادة الطبيعية بسرعة:

  1. استخدام الثلج للراحة:

لتهدئة منطقة الجرح، يمكن استخدام كيس ثلج ملفوف في منشفة على الغرز لمدة تتراوح بين 10 و20 دقيقة. من الأفضل عدم تجاوز هذا الوقت لتجنب أي ضرر محتمل للأعصاب. يُفضل بدء هذا العلاج بين 24 و48 ساعة بعد الولادة لتخفيف الألم والانتفاخ.

  1. النظافة والجفاف للحفاظ على الجرح:

يجب أن يكون الجرح نظيفًا وجافًا. لذلك، ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وتغيير الفوط الصحية بانتظام كل 4-6 ساعات يساعد في منع العدوى.

  1. الراحة والنوم:

تجنب المجهود الزائد والراحة على السرير لمدة ستة أسابيع، مع محاولة الحصول على قسط جيد من النوم والاستراحة.

  1. تجنب الحركات القوية:

احرصي على عدم القيام بحركات مفاجئة، واستخدم وسادة ناعمة للجلوس لفترات طويلة لتوفير الراحة.

  1. تمارين كيجل والتمدد:

تمارين كيجل تساعد في تقوية عضلات الحوض وتعزيز الدورة الدموية. كما يمكن لضغط الأرداف عند الجلوس أو الوقوف المساعدة في تخفيف الضغط على الغرز وتقليل الألم.

  1. الترطيب وشرب الماء بكميات كافية:

حافظي على ترطيب جسمك بشرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم لمنع المضاعفات المحتملة مثل الصداع والتشنجات.

متى يجب زيارة الطبيب بعد الولادة الطبيعية؟

إذا لاحظتِ أي مشكلات أو تعقيدات في غرز الجراحة، يفضل مراجعة الطبيب، وهذه قد تشمل الأعراض التالية:

  1. نزيف غير عادي أو وجود جلطات.
  2. ارتفاع في درجة الحرارة أو شعور بالرعشة.
  3. أوجاع حادة في الجزء السفلي من البطن.
  4. وجود دم أو إفرازات غير طبيعية مع رائحة غير مستحبة من مكان الغرز.
  5. تورم واحمرار في الغدد الليمفاوية.
  6. صعوبة في التحكم في البراز.
  7. حرقة وألم أثناء التبول.
  8. التبول بكثرة.
  9. تورم أو احمرار حول نقطة الغرز.

إقرئي أيضا : أعراض الولادة الطبيعية

متى يلتئم الجرح بعد الولادة الطبيعية؟

عملية الشفاء والتئام الجرح بعد الولادة الطبيعية تعتمد على عدة عوامل، ولكن في الغالب، يمكن أن يستغرق الأمر بين أسبوعين إلى ستة أسابيع.

كيف اعرف ان خياطة الولادة الطبيعية التأمت؟

عادةً، لا تظهر الآلام الشديدة بعد مرور 20 يومًا على الولادة. لذا، أنصحك بزيارة الطبيب المعالج لتقييم حالتك والتأكد من عدم وجود أي التهاب في الجرح ومنحك العلاج المناسب. عمومًا، يتم شفاء الجرح خلال أسبوعين من الولادة، بينما تبدأ الغرز في الذوبان بعد 5 إلى 6 أسابيع من الولادة.

ماذا يحدث اذا فتح جرح الولادة الطبيعية؟

إذا فتح جرح الولادة الطبيعية قبل أن يشفى بشكل كامل قد يحدث ما يلي:

  • الالتهاب
  • النزيف
  • تأخير الشفاء
  • ألم وعدم الراحة

هل الجلوس يؤثر على خياطة الولادة؟

نعم، الجلوس والحركة بعد عملية الولادة يمكن أن يؤثران على خياطة الولادة إذا لم يتم اتباع التعليمات المقدمة من قبل الطبيب. في الأيام الأولى بعد الولادة، من المهم تجنب الحركات الشديدة والرفع الثقيل للحفاظ على الجرح وضمان شفائه الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى