شريف منير يعتذر عن الواقعة الإعلامية المثيرة للجدل

بعد حضوره جنازة والدة الفنانة دينا الشربيني في مسجد المشير طنطاوي، أبدى النجم شريف منير اهتماماً كبيراً بتقديم اعتذار رسمي لإحدى الصحفيات، وذلك بعدما شعر بأنه قام بإهانتها دون قصد، وفقاً لما صرح به في مقطع فيديو نشره على حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”.

شريف منير يقدم اعتذاراً لصحفية بعد سوء تصرفه في جنازة والدة دينا الشربيني

شريف منير روى تفاصيل المواجهة بينه وبين الصحفية بعد انتهاء العزاء، معبرًا عن ندمه على تصرفه السيء وتجاوزه في حق الفتاة على الرغم من عدم قيامها بأي تجاوزات. وأشار إلى أنه كان في عزاء والدة دينا في مسجد المشير، وبينما كان خارج المسجد، التقى بمجموعة من الصحفيين. في هذا السياق، قال كلمة، وعندما تحدثت إحدى الصحفيات فجأة، قدم سريعًا رد فعله. وبعد أن قالت الصحفية كلمتها، ردّ شريف بسخرية بقولها “هشش”، ولكنه سرعان ما أدرك أن هذا التصرف كان غير لائق وانزعج من نفسه بشدة. وعبر عن استيائه من تصرفه، قائلاً للصحفية “أنتي فاكرة نفسك صحفية ولا إيه”، مما زاد من تصاعد اللبلبة. بعد الحادثة، شعر شريف منير بالضيق والندم على تصرفه، وقرر أن يقدم اعتذارًا أمام الجميع. كما أكد أنه يقبل بصدر رحب جميع التعليقات السلبية التي تلقاها من الجمهور، معترفًا بأنه يستحق الانتقادات اللاذعة التي وجهت إليه.

إقرئي أيضا : سبب خلاف والدة سلمى الجابري ومنظمي حفل ملكة جمال مصر

شريف منير يتحدث عن إساءته لصحفية: “أدرك تمامًا أنني ارتكبت خطأًً كبيرًا، وكنت في تلك اللحظة قليل الذوق. أقبل بشكل كامل النقد اللاذع الذي تلقيته.”

شريف منير يُسكت منتقدي ابنته بعد حلاقة شعرها

على جانب آخر، قرر الفنان شريف الكشف عن رأيه والتعبير عن دعمه القوي لابنته “أسما” بعد الهجوم العنيف الذي تعرضت له بسبب حلاقة شعرها “على الزيرو” أمام الجمهور، وظهورها حليقة الرأس خلال حفل توزيع جوائز مهرجان القاهرة للدراما في دورته الثانية. نشر الفنان شريف منير مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”.

في هذا الفيديو، أعرب شريف منير بوضوح عن رفضه للانتقادات التي وجهت لابنته وتصرفها، مؤكدًا دعمه الكامل وتأييده لها في قرارها بحلاقة شعرها. وأشار إلى أنه لن يقف ضد ابنته أو يتخذ أي إجراء يخالف إرادتها لإرضاء الجمهور. كما أوضح أن ابنته لم تؤذي أو تجرح أحدًا بتصرفها، وأنها شخص بالغ يبلغ من العمر 36 عامًا، مما يعني أنها قادرة على اتخاذ القرارات بحرية دون أي تدخل خارجي.

بهذه الطريقة، عبّر شريف منير عن حبه واحترامه لابنته وعن تضامنه معها في مواجهة الانتقادات والضغوط الجمهورية، مؤكدًا على حقها في اتخاذ القرارات الشخصية بحرية وبناءً على إرادتها الخاصة.

المراجـــع   [+]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى